رئيس روسيا يشيد بفريقه والمدرب فخور   
الأحد 19/6/1429 هـ - الموافق 22/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:13 (مكة المكرمة)، 16:13 (غرينتش)
احتفالات كبيرة في العاصمة الروسية موسكو بالفوز الثمين على هولندا (الفرنسية)

تواصلت ردود أفعال الفوز المثير الذي حققته روسيا على هولندا 3-1 في ربع نهائي كأس أمم أوروبا لكرة القدم، حيث أشاد رئيس البلاد ديمتري مدفيديف بالفوز، فيما عبر مدرب المنتخب وهو الهولندي غوس هيدينك عن فخره بفريقه الشاب.
 
ووصف مدفيديف فوز المنتخب بأنه رائع وجاء بعد أداء مقنع، فيما نزل مئات الآلاف من المشجعين إلى الشوارع فور انتهاء المباراة وبدؤوا في الاحتفال وإطلاق الألعاب النارية في شوارع العاصمة موسكو وكذلك في مدينة سان بطرسبرغ والمدن الكبرى.
 
ونال المنتخب بقيادة نجم هجومه أندري أرشافين لاعب زينيت سان
بطرسبرغ الكثير من الإشادة سواء من الجماهير أو وسائل الإعلام المحلية والأوروبية بشكل عام.
 
وأكد أرشافين جدارته بثقة مدربه هيدينك الذي أصر على ضمه لبعثة المنتخب إلى البطولة رغم عدم تمكنه من المشاركة في المباراتين الأوليين بسبب إيقافه للطرد في آخر مباريات التصفيات.
 
لكن اللاعب نجح في إسكات منتقديه بالأداء الرائع الذي قدمه في ثالث مباريات الدور الأول ضد السويد ثم ربع النهائي ضد هولندا.
 
الهولندي غوس هيدينك قاد روسيا للفوز على منتخب بلاده (رويترز)
معاناة هولندية
ولم يخف هيدينك سعادته بأداء أرشافين وزملائه حيث سيطروا على معظم فترات المباراة، وكانت لهم الغلبة على هولندا سواء في الجوانب الفنية أو البدنية.
 
من جانبه، اعترف المدرب الهولندي ماركو فان باستن بأن روسيا كانت الأفضل واستحقت الفوز، مضيفا أن فريقه لم يمتلك زمام السيطرة على المباراة بسبب معاناة اللاعبين من مشكلات بدنية بعدما استنفدوا قواهم في المباريات السابقة.
 
وأدت الخسارة التي لم يتوقعها الهولنديون إلى مزيج من مشاعر الغضب والصدمة مما تسبب في مصادمات بين المشجعين والشرطة في مدينة ديلفت، فيما توجه بقية المشجعين إلى منازلهم في حالة من الحزن وخيبة الأمل.
 
وكانت آمال الهولنديين تصاعدت في الفوز باللقب بعدما قدم فريقهم عروضا باهرة في الدور الأول وتغلب على إيطاليا بطلة العالم 3-صفر ثم فرنسا 4-1 ورومانيا 2-صفر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة