إسرائيل تواصل غاراتها والمقاومة تفشل توغلا بريا   
الاثنين 1430/1/16 هـ - الموافق 12/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:53 (مكة المكرمة)، 12:53 (غرينتش)

هيومن رايتس ووتش اتهمت إسرائيل باستخدام قنابل فوسفورية (الفرنسية)

شنت المقاتلات الإسرائيلية صباح اليوم ثلاث غارات وسط جباليا شمال قطاع غزة، وأشعلت النيران في نحو عشرة منازل بعدما قصفتها بقنابل فسفورية، وذلك إثر فشل قوات الاحتلال الليلة الماضية في التوغل بريا في ثلاثة محاور من قطاع غزة بفعل المقاومة العنيفة التي واجهتها على يد المقاومين الفلسطينيين.

ونقل مراسل الجزيرة في غزة وائل الدحدوح عن شهود عيان تأكيدهم أن النيران اندلعت في عشرة منازل بجباليا بعد قصفها بقنابل فسفورية صباح اليوم.

وكان مراسلو الجزيرة قد أكدوا أمس أن قوات الاحتلال أطلقت مساء أمس عدة قذائف تنبعث منها أدخنة بيضاء، وهي ما يقول شهود عيان إنها غازات سامة تسبب الاختناق والغثيان.

وقال الدكتور محمد عثمان المتحدث باسم وفد الأطباء العرب الذين دخلوا أخيرا إلى قطاع غزة عبر معبر رفح، إن المصابين تعرضوا لأسلحة "كيماوية محرقة وفوسفورية".

كما اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش الجيش الإسرائيلي باستخدام قنابل فوسفورية. ولفتت المنظمة الأنظار إلى مضاعفات الحروق البالغة التي تسببها هذه المتفجرات المحظور استعمالُها بالمناطق المأهولة.

القوات الإسرائيلية حاولت التوغل برا مدعمة بإسناد جوي (رويترز)
ليلة عنيفة
وكانت أصوات الانفجارات والغارات الإسرائيلية والاشتباكات مع عناصر المقاومة، قد خيمت على أجواء الليلة الماضية في قطاع غزة والتي شهدت اشتباكات هي الأعنف منذ بدء العدوان قبل 17 يوما، في محاولة لقوات الاحتلال للتقدم برا شمال غزة وشرق جباليا وجنوب القطاع.

وقال شاهد للعيان في اتصال مع الجزيرة من منطقة خزاعة إن المنطقة تشهد أوضاعا كارثية في ظل مواصلة الاحتلال لقصفه المنازل بأسلحة محرمة، وأشار إلى أن الكثير من المنازل تم إحراقها، كما أن العائلات هناك تقطعت بها السبل حيث لا ماء ولا كهرباء ولا غذاء، مشيرا إلى وقوع ستة شهداء بالمنطقة خلال اليومين الماضيين، وبعض المصابين والشهداء ما زلوا تحت الأنقاض.

وقال مراسل الجزيرة إن أصوات الانفجارات وتبادل النيران بين الاحتلال والمقاومة في حيي التفاح والزيتون والتي لم تتوقف طوال الليل، "تبدو أنها كانت الأعنف منذ بدء العدوان".

وأوضح المراسل أن قوات الاحتلال كثفت في الأيام الماضية غاراتها الجوية على تلك المناطق، بهدف "تطهيرها" من المقاومة وتسهيل السيطرة عليها، مشيرا إلى أنه رغم كثافة القصف فإن قوات الاحتلال لم تتمكن من التقدم برا في تلك المناطق.

وقال المراسل إن المحور الثاني الذي شهد اشتباكات عنيفة الليلة الماضية كان جنوب مدينة غزة، حيث دارت معارك شديدة أسفرت عن استشهاد 12 فلسطينيا، لافتا إلى وقوع اشتباكات متفرقة الليلة الماضية في أنحاء عدة من القطاع.

وقال إن الليلة الماضية شهدت قصفا جويا إسرائيليا مكثفا على طول الشريط الحدودي بين القطاع والحدود المصرية، في محاولة إسرائيلية لتدمير أكبر عدد من الأنفاق.

وقالت وكالة رويترز إن المقاتلات الإسرائيلية استخدمت ذخيرة "خارقة للحصون" تنفجر تحت الأرض وتسبب موجات اهتزازية، بغرض هز أنفاق وجعلها تتساقط .

الغارات الإسرائيلية تواصلت طوال الليلة الماضية (رويترز)
بدوره أشار مراسل الجزيرة في الجانب المصري من رفح محمد البلك إلى أن كثافة الغارات الإسرائيلية على الشريط الحدودي أدت إلى إصابة ثلاثة عناصر من أجهزة الأمن المصرية الموجودين على بوابة صلاح الدين في معبر رفح، استدعى نقل اثنين منهم إلى المستشفى.

وقد أدت مواصلة العدوان على القطاع أمس إلى استشهاد 33 فلسطينيا، فيما زاد عدد الشهداء منذ بدء العدوان عن 900 شهيد، بينما تجاوز عدد الجرحى 4080 جريحا تقريبا من الأطفال والنساء، وبينهم أكثر من 400 في حالة خطرة جدا.

صواريخ المقاومة
وفيما يتعلق بصواريخ المقاومة أشار مراسل الجزيرة في مدينة عسقلان إلياس كرام إلى أن صفارات الإنذار دوت صباح اليوم محذرة من هجوم صاروخي، لكنه أكد عدم سقوط أي صاروخ على المدينة.

وكانت فصائل المقاومة قد أكدت أمس أنها أطلقت 25 صاروخا محليا الصنع تجاه أهداف إسرائيلية داخل الخط الأخضر.

المقاومة واصلت قصف أهداف إسرائيلية
مدنية وعسكرية (رويترز-أرشيف)
وتسببت هذه الصواريخ في إصابة أربعة إسرائيليين في بئر السبع وأسدود، وقال مراسل الجزيرة إن 41 إسرائيليا آخرين نقلوا إلى المستشفيات نتيجة حالات هلع.

وقالت كتائب القسام إن حصاد عملياتها منذ بدء الحرب شمل إطلاق أكثر من 330 صاروخا وتفجير 35 عبوة ناسفة أدت إلى تدمير عدد من الآليات العسكرية, وأضافت أنها أصابت خمس مروحيات عسكرية وغنمت طائرة استطلاع، مشيرة إلى أنها تمكنت منذ بدء العدوان من قتل 32 جنديا وضابطا وجرح 315 آخرين.

أما سرايا القدس فقد قالت إنها قصفت تجمعين لآليات إسرائيلية في منطقتي بيارة الريس والعطاطرة جنوب وشمال غزة بثمانية قذائف هاون، كما قصفت ناحال عوز شرق غزة بثلاثة صواريخ من نوع قدس.

وأطلقت كتائب شهداء الأقصى باتجاه مجمع أشكول وموقع زكيم العسكري أربعة صواريخ من نوع أقصى3. أما كتائب الشهيد أبو علي مصطفى فقالت إنها قصفت بلدة سديروت والنقب الغربي وموقع زكيم بسبعة صواريخ.

وتبنت كتائب أحمد أبو الريش قصف سديروت بصاروخ من نوع صمود، وقصف تجمع لآليات إسرائيلية شرق القرارة بثلاث قذائف هاون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة