اتحاد الأطباء العرب يدشن حملة لإغاثة الفلسطينيين   
السبت 1427/4/8 هـ - الموافق 6/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)

حملة التبرعات الشعبية بدأتها سوريا وامتدت إلى مصر (الفرنسية)

 محمود جمعة-القاهرة

دشن اتحاد الأطباء العرب حملة تحت عنوان (فلسطين أبدا لن تجوع) لإغاثة الشعب الفلسطيني بدءا من اليوم الجمعة بهدف جمع خمسة ملايين جنية كبداية للحملة.

يأتي ذلك بعد قرار الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي قطع المساعدات عن الفلسطينيين عقب تشكيل حماس للحكومة الفلسطينية الجديدة.

وقال الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب، إن ما يقوم به الاتحاد "يعد واجبا وطنيا تجاه الإخوة الفلسطينيين الذين يحاربون مشروعا صهيونيا يستهدف الجميع وليس الفلسطينيين فحسب" وطالب أبو الفتوح القوى الوطنية ومؤسسات المجتمع المدني وعلى رأسها رجال الصحافة والإعلام بالتكاتف لإنجاح هذه الحملة.

بدوره قال منسق الحملة الدكتور إبراهيم الزعفراني إنها تأتي ردا على كل من يعاقب الشعب الفلسطيني بالتجويع والحصار بسبب اختياره الديمقراطي في الانتخابات الأخيرة.

"
منسق الحملة:
الحملة رد على كل من يعاقب الشعب الفلسطيني بالتجويع والحصار بسبب اختياره الديمقراطي
"

من جانبه أكد المسؤول التنفيذي عن الحملة الدكتور أحمد مطر أنها تقوم على جمع خمسة ملايين جنيه على الأقل خلال ساعتين، بدءا من الثامنة مساء وستذاع الاحتفالية على الهواء مباشرة من خلال القنوات الفضائية التي تمت دعوتها لتغطية هذه الفعالية.

وأشار مطر إلى أنه تم توجيه الدعوة لكل من الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي والأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ووزيري الصحة والثقافة الفلسطينيين ورئيس وزراء مصر الأسبق عزيز صدقي والكاتب والمفكر محمد حسنين هيكل، بالإضافة إلى رؤساء الاتحادات العربية المهنية والنقابات المهنية ورموز المجتمع المدني، وعدد من رموز الفن والرياضة والصحافة والثقافة.

تأتي هذه الحملة بعد حملة أخرى نظمتها اللجنة الشعبية السورية لدعم الشعب الفلسطيني نهاية الشهر الماضي لجمع التبرعات للفلسطينيين عبر تحديد أرقام معينة للتبرعات في البنوك السورية الحكومية وفي كافة المحافظات.
ــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة