روسيا تؤكد انتقال إنفلونزا الطيور إليها وتحذر أوروبا وأميركا   
الثلاثاء 1426/6/26 هـ - الموافق 2/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:13 (مكة المكرمة)، 12:13 (غرينتش)

روسيا اتخذت إجراءات وقائية ولم تسجل أي إصابة بشرية حتى الآن (رويترز-أرشيف)

أعلنت الهيئة الفدرالية للصحة البيطرية في روسيا أن فيروس إنفلونزا الطيور الذي رصد في مزارع بسيبيريا هو من نوع "إتش 5 إن 1" الذي يمكن أن ينتقل إلى الإنسان والذي أسفر عن وفاة العشرات في جنوب شرق آسيا.

وأفاد بيان للهيئة نشرته وزارة الزراعة بأن فيروس إنفلونزا الطيور من الفئة (أ) ومن نوع "إتش 5 إن 1" الذي يمكن أن ينتقل إلى البشر تم رصده في عينات من طيور مريضة في منطقة نوفوسيبيرسك.

وكانت عدة مناطق وسط سيبيريا قد سجلت خلال اليومين الماضيين حالات إصابة بين الدواجن بفيروس أنفلونزا الطيور (إتش 5 إن 1) الذي يمكن أن ينتقل للإنسان.

وأكدت السلطات الروسية تفشي المرض في منطقة التاي المتاخمة للصين عقب نفوق أكثر من 2300 من الدواجن بسبب إنفلونزا الطيور في منطقة نوفوسيبرسك المجاورة الشهر الماضي.

وفرض نظام الحجر الصحي في قرية جلوبوكوي عقب نفوق 300 من الإوز والدجاج والبط بسبب المرض في القرية كما نفق 400 طائر في منطقة أومسك غرب نوفوسيبرسك.

وقد باشرت السلطات الصحية في عدد من القرى إعدام الدواجن فيما منع سكان تلك القرى من مغادرتها.

وحذر مسؤول بيطري روسي من أن احتمال انتقال إنفلونزا الطيور إلى أوروبا أيضا لأن الطيور البرية المصابة بالفيروس جاءت من الصين ويحتمل أن تكون قد اختلطت في روسيا مع طيور ستنتقل إلى هولندا وفرنسا وأماكن أخرى.

كما أشار إلى أن أميركا الشمالية أيضا ليست بمنأى عن العدوى لأن بعض الطيور تطير من روسيا إليها.

وهذه هي المرة الأولى في روسيا التي يرصد فيها فيروس لإنفلونزا الطيور يمكن أن ينتقل إلى الإنسان, ولكن لم يعلن عن أي إصابة بشرية حتى الآن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة