وفاة سجين جديد مضرب عن الطعام في تركيا   
الأحد 1422/12/26 هـ - الموافق 10/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جثة أحد السجناء المضربين عن الطعام في تركيا (أرشيف)
ارتفع عدد المضربين عن الطعام الذين قضوا جوعا في تركيا إلى 48 شخصا بعد وفاة شاب تركي يبلغ من العمر 38 عاما اليوم ضمن حملة الاحتجاجات المستمرة منذ أكثر من عام على ظروف السجون التركية.

وقالت وكالة الأناضول التركية للأنباء إن إيتر غوزيل توفي بمستشفى إسطنبول حيث كان يتلقى العلاج، مشيرة إلى أنه المضرب الخامس الذي يتوفى منذ بداية العام الحالي. وكان غوزيل قد اعتقل وأدخل السجن في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بتهمة توفيره المأوى لأعضاء بمنظمة غير قانونية، وحولته سلطات السجون إلى إسطنبول لتلقي العلاج بعد تدهور حالته الصحية.

وتتهم الشرطة التركية بممارسة التعذيب في مراكزها وداخل السجون مما دعا الاتحاد الأوروبي إلى اشتراط اتخاذ أنقرة خطوات جادة لتحسين ملف حقوق الإنسان قبل بدء مناقشة طلبها بالانضمام إلى الاتحاد.

وكان المئات من السجناء اليساريين ومؤيديهم خارج السجون دخلوا في إضراب عن الطعام منذ أكثر من عام احتجاجا على خطة تعتزم الحكومة التركية تنفيذها تتعلق بإنشاء سجون جديدة بزنازين ضيقة.

ويقول المحتجون إن صغر هذه الزنازين سيمكن إدارات السجون من عزل السجناء عن بعضهم مما يساعد رجال الشرطة على انتهاك حقوقهم الإنسانية.

وتقول الحكومة التركية إن نظام السجون الجديد يتوافق مع المواصفات الأوروبية، ورفضت الدخول في أي حوار مع منتقدي هذا النظام، واتهمتهم بأنهم ينتمون لمنظمات إرهابية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة