استنكار فلسطيني لحكم مصري يصنف حماس إرهابية   
السبت 1436/5/9 هـ - الموافق 28/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:00 (مكة المكرمة)، 17:00 (غرينتش)

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن قرار محكمة القاهرة للأمور المستعجلة إدراجها كمنظمة إرهابية، صادما وخطيرا ويستهدف الشعب الفلسطيني وقوى المقاومة الفلسطينية، كما أعربت عدة جهات فلسطينية وإسلامية عن رفضها لقرار المحكمة المصرية.

وكانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة قد قضت اليوم باعتبار حماس منظمة إرهابية، وحظر جميع أنشطتها في مصر.

وجاء في حيثيات الحكم أنه ثبت يقينا أن حماس ارتكبت على أرض مصر أعمال تخريب واغتيالات وقتل أبرياء من المدنيين وأفراد من القوات المسلحة والشرطة. كما تضمنت الحيثيات تورط الحركة في انفجارات العريش التي أودت بحياة 25 جنديا مصريا.

وتعليقا على القرار، قال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري إن هذا القرار عار كبير يلوث سمعة مصر، وهو محاولة يائسة لتصدير أزماتها الداخلية.

من جهته قال الناطق باسم حماس في غزة فوزي برهوم، إن مصر بعد هذا القرار "المُسيّس الذي يخدم العدو الإسرائيلي، لم تعد راعيا نزيها لأي ملف من ملفات الشعب الفلسطيني، وخاصة ملف المصالحة".

وتلعب مصر دورا رئيسيا في ملف المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس، كما تقوم بدور الوسيط بين إسرائيل وحماس في اتفاقات وقف إطلاق النار. 

كما رفضت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين قرار المحكمة المصرية، وقالت في بيان لها إن القرار لا يعكس "الموقف الحقيقي للشعب المصري، وإنه لن يخدم سوى الاحتلال الإسرائيلي".

من جهته، قال الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي، إن قرار المحكمة المصرية بشأن حماس غير مدروس. وأعرب في حديث للجزيرة عن أمله في إعادة النظر بسرعة في هذا القرار، مؤكدا أن حماس جزء من الحركة الفلسطينية، وليست حركة إرهابية. 

البرغوثي أكد أن حماس جزء من الحركة الفلسطينية، وليست حركة إرهابية (الجزيرة)

كما وصفت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قرار المحكمة المصرية "بالمتسرع، وأنه يأتي في توقيت غير مناسب". وقال عضو المكتب السياسي للجبهة قيس عبد الكريم، إن حماس تمثّل جزءا كبيرا من الشعب الفلسطيني وتلعب دورا نضاليا، محذرا من أن القرار المصري من شأنه أن يشكّل عقبة جديدة أمام المصالحة الفلسطينية التي ترعاها مصر.

وإسلاميا، أعرب الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القره داغي عن استنكاره للحكم المصري الصادر بحق حماس.

واعتبر في بيان "أن القرار يمثل صدمة كبيرة ولكنه متوقع في ظل حكومة الانقلاب العسكري الذي وقع في مصر"، وأكد أن حماس حركة تحرر وطني تعمل وفق الشرع الإسلامي.

يشار إلى أن محكمة القاهرة للأمور المستعجلة كانت أصدرت حكما في مارس/آذار من العام الماضي بحظر أنشطة حماس في مصر ويأمر بالتحفظ على جميع مقارها، وأصدرت حكما الشهر الماضي باعتبار كتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحماس- منظمة إرهابية.

وتنفي حركة "حماس" أي علاقة لذراعها العسكري بتنفيذ أي هجمات داخل الأراضي المصرية، وتؤكد بشكل متواصل أنها لا توجه سلاحها إلا إلى "الاحتلال الإسرائيلي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة