كندا تطلب من لبنان كبح جماح حزب الله   
الثلاثاء 1422/8/13 هـ - الموافق 30/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جون مانلي (يسار) مع رفيق الحريري
طالبت كندا حكومة لبنان بكبح جماح أنشطة مقاتلي حزب الله واللجوء إلى القنوات الدبلوماسية لحل نزاعات مع إسرائيل، جاء ذلك على لسان وزير الخارجية الكندي جون مانلي، الذي يقوم حاليا بجولة في منطقة الشرق الأوسط أثناء مؤتمر صحفي عقده في بيروت.

فقد قال مانلي ردا على سؤال بشأن ما إذا كانت كندا قد طلبت من لبنان وقف هجمات حزب الله "يتعين على الحكومات التي لديها نفوذ يؤثر على أي جماعات تستخدم العنف وسيلة لتحقيق أهداف سياسية أن تستغل نفوذها هذا لكي تثبط العنف".

وأضاف مانلي الذي التقى بالرئيس اللبناني إميل لحود ورئيس الوزراء رفيق الحريري، عقب إجرائه محادثات مماثلة في دمشق أمس، "بالنسبة لنا فنحن نرى أن أمل تحقيق السلام في المنطقة يرتكز على الجلوس إلى مائدة المفاوضات". وتهدف جولة مانلي التي سيزور خلالها إسرائيل أيضا إلى حشد تأييد للحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضد ما تسميه بالإرهاب.

وكان مانلي طلب من الرئيس السوري بشار الأسد أن يكبح جماح جماعات فلسطينية تتخذ من سوريا مقرا لها وتؤيد محاربة إسرائيل. يشار إلى أن سوريا وإيران تدعمان حزب الله اللبناني الذي تمكن مقاتلوه العام الماضي من إنهاء احتلال إسرائيلي للجنوب اللبناني دام 22 عاما واشتبكوا مع القوات الإسرائيلية مرارا في مزارع شبعا المحتلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة