إيطاليا تدرس ترشيحات أخرى للمفوضية الأوروبية   
السبت 1425/9/24 هـ - الموافق 6/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 1:52 (مكة المكرمة)، 22:52 (غرينتش)

البرلمان الأوروبي (الفرنسية) 

تدرس إيطاليا حاليا ترشيح وزير خارجيتها فرانكو فراتينى أو وزير الاقتصاد السابق جيليو تريمونتي لمنصب رئيس المفوضية الأوروبية، بعد أن
تم رفض
مرشحها الأول خوسيه مانويل دوراو باروسو.

 

لكن  ألدو برانشر وكيل وزارة الخارجية أكد أن رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني لم يتخذ قرارا نهائيا حتى الآن، لأنه يحتاج أيضا إلى مزيد من الوقت من أجل إجراء تعديل وزاري.

 

وكان البرلمان الأوروبي قد رفض ترشيح روكو بوتليوني، وكان ضمن قائمة  قدمها باروسو إلى البرلمان كمجموعة عمل في المفوضية.

 

المعروف أن البرلمان الأوروبي له حق رفض المفوضية كوحدة واحدة لكنه لا يستطيع رفض الأشخاص المرشحين من ضمنها.

 

وكان المفوض الأوروبي كريس باتن المنتهية ولايته طلب من برلسكوني طرح شخصية أخرى غير بوتليوني لنزع فتيل الأزمة الناشبة حاليا في اللجنة التنفيذية للاتحاد.

 

وقال باتن لراديو هيئة الإذاعة البريطانية إن على برلسكوني سحب مرشح بلاده "بعد القلق الذي تفجر نتيجة آرائه المحافظة في ما يتعلق بالمثليين جنسيا".

 

وأشار برلسكوني  في مؤتمر صحفي على هامش توقيع دستور الاتحاد الأوروبي في روما إلى أنه سيدرس سحب مرشح بلاده بوتليوني لمنصب مفوض العدل والأمن في الاتحاد.

 

من جانبه قال بوتليوني الذي يتوقع أن يعود لمنصبه الحالي كوزير للشؤون الأوروبية في الحكومة الإيطالية في بيان وزعه إنه مستعد للتنحي من الترشيح لتمهيد الطريق أمام "مفوضية قوية تحتاج إليها أوروبا".


 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة