ميدفيديف يدعو لأخذ عِبر الجواسيس   
الجمعة 1431/12/6 هـ - الموافق 12/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:11 (مكة المكرمة)، 19:11 (غرينتش)

الرئيس الروسي يطالب المخابرات بالإصلاح بعد خيانة أحد جواسيسها (رويترز-أرشيف)

طلب الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف اليوم الجمعة من جهاز المخابرات الروسية أن يصلح ذاته بعد أن خان واحد من أكبر جواسيسه شبكة من العملاء كان يديرها في الولايات المتحدة الأميركية.

وقال ميدفيديف للصحفيين في سول حيث يشارك في قمة مجموعة العشرين إنه لا بد من أجراء تحقيق داخلي واستخلاص العبر.

وكانت صحيفة كومرسانت الروسية قد نشرت أن رجلا يدعى الكولونيل شيرباكوف مسؤول عن الكشف عن شبكة تجسس روسية في أميركا في يونيو/حزيران الماضي, وأحرج القبض على أعضاء الشبكة موسكو بعد أيام من اجتماع في واشنطن بين ميدفيديف والرئيس الأميركي باراك أوباما.

وقال ميدفيديف "بالنسبة لي ما نشرته صحيفة كومرسانت ليس خبرا, علمت بالخبر يوم حدوثه".

وجرى تبادل الجواسيس بين أميركا وروسيا في يوليو/تموز الماضي على غرار ما كان يحدث إبان الحرب الباردة.

وعند عودتهم إلى موسكو استقبلوا استقبال الأبطال ورددوا أناشيد وطنية وتسلموا مكافآت من ميدفيديف في مراسم خاصة في الكرملين, وكان في مقدمة مستقبليهم رئيس الوزراء فلاديمير بوتين الذي كان يعمل في المخابرات السوفياتية السابقة (كي جي بي).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة