مطالبة بالإفراج عن عالمة عراقية معتقلة   
الثلاثاء 1425/11/24 هـ - الموافق 4/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:48 (مكة المكرمة)، 6:48 (غرينتش)

عماش شغلت المرتبة 53 لأبرز المطلوبين من مسؤولي النظام السابق (الفرنسية-أرشيف)
طالب محامي نائب رئيس الوزراء العراقي السابق طارق عزيز بالإفراج عن العالمة العراقية المعتقلة هدى عماش، وقال إنها مصابة بالسرطان.

وقال المحامي بديع عارف إن عماش مريضة جدا ويتعين إطلاق سراحها، موضحا أنه استقى هذه المعلومات من عزيز وليس لديه تفاصيل أخرى بهذا الشأن.

وتقبع العالمة العراقية -وهي المرأة الوحيدة المدرجة على قائمة أميركية تضم 55 من أكثر المطلوبين العراقيين- خلف القضبان منذ أن اعتقلتها القوات الأميركية في بغداد في مايو/ أيار عام 2003، وكانت قد شغلت المرتبة 53 على القائمة التي وزعها الجيش الأميركي لأبرز المطلوبين العراقيين.

وعندما اعتقلت عماش التي تبلغ من العمر 50 عاما كان المسؤولون الأميركيون يأملون في الحصول منها على معلومات عن أسلحة العراق المزعومة للدمار الشامل. لكن القوات الأميركية لم تعثر على أثر للأسلحة الكيمائية أو البيولوجية التي كانت السبب الرئيسي الذي استندت إليه أميركا لشن الحرب التي أطاحت بنظام صدام حسين.

وعماش واحدة من بين امرأتين كانتا على صلة ببرامج الأسلحة العراقية، والمرأة الأخرى هي رحاب طه المعروفة باسم "الدكتورة جرثومة" والمعتقلة ايضا لدى القوات الأميركية رغم أنها لم تكن على القائمة الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة