إطلاق سراح صحفي بريطاني بغزة   
الخميس 1431/3/26 هـ - الموافق 11/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:13 (مكة المكرمة)، 15:13 (غرينتش)
الصحفي البريطاني بول مارتن (رويترز)
أطلقت الحكومة الفلسطينية المقالة بغزة صحفيا بريطانيا احتجز الشهر الماضي للاشتباه بتورطه في قضية تجسس لصالح إسرائيل.
 
وقال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود الزهار في مؤتمر صحفي إن الصحفي بول مارتن لا يزال مذنبا بالتجسس لحساب إسرائيل, لكن حماس لن توجه إليه اتهامات وسيجرى ترحيله بدلا من ذلك.
 
وأضاف الزهار أن مهمة مارتن تضمنت التحري بشأن ما إذا كانت حماس تستورد أسلحة عبر أنفاق من مصر, وما إذا كان مقاتلو الحركة قد عرضوا أطفالا للخطر خلال العدوان الإسرائيلي على القطاع العام الماضي وأجبروهم على أن يكونوا دروعا بشرية.
 
ترحيل ومنع
بدوره قال الناطق باسم الحكومة المقالة طاهر النونو إن حكومته قررت ترحيل الصحفي البريطاني استجابة لطلب سفير جنوب أفريقيا والقنصل البريطاني.
 
وأوضح النونو أن الحكومة المقالة قررت ترحيل مارتن عن الأراضي الفلسطينية وتسليمه لسفير جنوب أفريقيا والقنصل البريطاني, مع ضرورة متابعة قضيته لدى الدول التي يحمل جنسيتها لاستكمال التحقيق معه, مشددا على أنه بات شخصا غير مرغوب به وتقرر منعه من دخول غزة مستقبلا.
 
وغادر موكب دبلوماسي كان يقل مارتن وهو مخرج وصحفي مقيم في لندن ويحمل جنسية بريطانية وجنوب أفريقية قطاع غزة في وقت لاحق اليوم متجها إلى إسرائيل.
 
وكان شرحبيل الزعيم محامي الصحفي البريطاني قال إنه أكد على براءة موكله طيلة فترة احتجازه, وأصر على أنه كان صحفيا حسن النية يعد تقارير صحفية.
 
وكان مارتن وهو في الخمسينيات ويعمل بغزة صحفيا بالقطعة اعتقل في 14 فبراير/شباط الماضي أثناء وجوده في القطاع للإدلاء بشهادة أمام محكمة في قضية اتهم فيها أحد الأشخاص بالعمل مع أجهزة الأمن الإسرائيلية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة