القضاء الإيراني يواصل النظر بقضية الصحافية الكندية   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

زهرة كاظمي
عقدت محكمة إيرانية صباح اليوم جلسة جديدة لمحاكمة عنصر الاستخبارات محمد رضا أقدم أحمدي المتهم بالتسبب في مقتل الصحافية الكندية من أصل إيراني زهرة كاظمي العام الماضي.

وحضر الجلسة عدد كبير من الصحافيين والدبلوماسيين الذين لم يعرف إذا كان بينهم كنديون. وشوهدت المحامية الإيرانية شيرين عبادي الحائزة على جائزة نوبل للسلام عام 2003 تدخل قاعدة المحكمة حيث تمثل عائلة كاظمي.

وكانت محكمة إيرانية قد أرجأت محاكمة أحمدي إلى أجل غير مسمى بعد أن نفى التهم الموجهة إليه. وقد جرت الجلسة الأولى من المحاكمة يوم السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ويواجه أحمدي (42 عاما) الذي شارك في استجواب كاظمي أثناء اعتقالها في إيران تهمة القتل "شبه العمد" التي تصل عقوبتها إلى السجن ثلاث سنوات ودفع فدية لأسرة الضحية محددة بت80 مليون ريال إيراني (9200 دولار).

وتوفيت زهرة كاظمي في يوليو/تموز 2003 بعد أن تلقت أثناء اعتقالهاه ضربة على الرأس تسببت بكسر في الجمجمة نتج عنه نزيف بالدماغ، بسبب قيامها بتصوير محيط سجن في طهران.

وقد تدهورت العلاقات بين كندا وإيران بسبب هذه القضية. واستدعت كندا هذا الأسبوع سفيرها في طهران احتجاجا على رفض إيران السماح لمراقبين كنديين بحضور المحاكمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة