مانيلا تعد بمحاكمة عادلة لنائب متهم بالمحاولة الانقلابية   
الثلاثاء 1424/6/7 هـ - الموافق 5/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وزير الداخلية الفلبيني أثناء تقديم الدعوى في حق هوناسان (رويترز)
قالت الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو إن حكومتها ستقوم بمحاكمة عادلة لغريغوريو هوناسان عضو مجلس الشيوخ لتورطه المحتمل في محاولة الانقلاب الفاشلة التي قام بها نحو 300 جندي في العاصمة الفلبينية الشهر الماضي.

وقالت الرئيسة في بيان لها إن على هوناسان الفار حاليا أن يتقبل الاتهامات الموجهة إليه كفرصة لإثبات براءته في إطار محاكمة عادلة.

وبالإضافة إلى هوناسان، وجه الادعاء تهمة التورط في محاولة الانقلاب إلى 321 جنديا وتهمة التمرد لرامون كارديناس وهو عضو في حكومة الرئيس الفلبيني السابق جوزيف إسترادا الذي أطاحت به ثورة شعبية ساندها الجيش عام 2001.

وقال وزير الداخلية خوسيه لينا أمس الاثنين في مؤتمر صحفي إن هوناسان الذي أنكر التهم الموجهة إليه نظم محاولتين انقلابيتين في الثمانينيات وكان أحد متزعمي التمرد الأخير.

وأضاف لينا أن المحققين يتابعون 1000 شخص لمشاركتهم في التمرد أغلبهم ينتمون إلى حركة معارضة تضم مدنيين وعسكريين، وأن المتهمين يواجهون عقوبة السجن المؤبد إذا ثبتت إدانتهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة