تطور جديد بعلاج آلام الظهر   
الجمعة 14/10/1436 هـ - الموافق 31/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:43 (مكة المكرمة)، 23:43 (غرينتش)

أجرى باحثون تجارب لزيادة طاقة الذبذبات الكهربائية المستخدمة في حث الحبل الشوكي بهدف تخفيف الألم المزمن، وشملت التجارب نحو 170 مريضا. والباحثون من كلية طب جامعة نورث كارولاينا الأميركية.

وتوصل الباحثون الأميركيون إلى أن زيادة قوة الذبذبات الكهربائية لحث الحبل الشوكي تساعد في تخفيف الألم.

ويعاني كثيرون آلاما مزمنة في الظهر والأرجل، وهي من الحالات التي يصعب علاجها، ويلجأ أطباء كثيرون حول العالم إلى زرع أجهزة تحفيز عصبية تحت الجلد لتوصيل نبضات كهربائية صغيرة للحبل الشوكي بهدف منع إشارات الألم من الوصول إلى الدماغ لتخفيف أثرها على المريض، لكن مفعول هذه الطريقة يبقى محدودا.

وتعتمد أجهزة التحفيز العصبي المستخدمة حاليا على محفز يعمل بالبطارية لبث ذبذبات أو نبضات كهربائية منخفضة، لكن الباحثين في تجربتهم رفعوا قوتها إلى أكثر من مئتي ضعف.

وتبين للباحثين من خلال متابعة المشاركين على مدى ثلاثة أشهر أن أكثر من 80% ممن عولجوا بالذبذبات العالية خف الألم عندهم بمعدل النصف، مقابل نحو 50% ممن عولجوا بالذبذبات المنخفضة.

كما لاحظ الباحثون أن زيادة قوة الذبذبات تشعر المرضى براحة أكبر وتحررهم من الإحساس بالتنميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة