معرض تشكيلي للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بالقاهرة   
الجمعة 2/6/1429 هـ - الموافق 6/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:26 (مكة المكرمة)، 21:26 (غرينتش)
يهدف المعرض إلى تشجيع الأطفال وأسرهم والمجتمع على التعايش (الجزيرة نت)

بدر محمد بدر-القاهرة
 
يشارك نحو ثمانين طفلا من ذوي الاحتياجات الخاصة تتراوح أعمارهم بين الخامسة والثامنة, في المعرض الإبداعي الأول لفنون الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة, الذي افتتح الأربعاء بنقابة الصحفيين المصرية, وشهد الافتتاح عدد من الصحفيين والفنانين منهم حنان ترك وطارق دسوقي, بالإضافة إلى أسر وأهالي هؤلاء الأطفال.
 
مدير فرع هيئة الإغاثة الإسلامية بمصر -التي ترعى المعرض- أحمد حشاد قال للجزيرة نت إن هذه المبادرة تثبت أن الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة لهم أيضا مواهب خاصة مدفونة كالذهب, تحتاج إلى جلاء وصقل لتلمع وتبرق, ولديهم مواهب ومهارات علينا أن نفهمها ونصقلها, وندربهم حتى تنمو وتتطور.
 
"
مركز التأهيل لا يهتم فقط بتدريب الأطفال وإنما أيضا بتدريب إخوانهم وأسرهم, لأن الطفل يقضي معهم أغلب وقته.
"
ولفت حشاد إلى أن تجربة المعرض -التي سبقها مجموعة ورش فنية فردية وجماعية- أثبتت تحسن مستواهم, مشيرا إلى أن مركز التأهيل لا يهتم فقط بتدريب الأطفال وإنما أيضا بتدريب إخوانهم وأسرهم, لأن الطفل يقضي معهم أغلب وقته.
 
مدير مركز التدخل المبكر وإعادة التأهيل بحلوان أيمن هاشم قال للجزيرة نت إن الأطفال المشاركين في المعرض لديهم إعاقات ذهنية وحركية وبصرية وسمعية بدرجات متفاوتة, ومع التدريب الشاق والمستمر أبرز المعرض مواهبهم.
 
تصحيح الصورة
ونبه هاشم إلى أن المعرض يهدف لتصحيح الصورة الذهنية الخاطئة عن الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة, وهو أيضا أداة لتحقيق هدف إدماجهم بالمجتمع, وبالتدخل المبكر يقل حجم الإعاقة عن طريق الإرشاد الأسري وجلسات التخاطب والعلاج الطبيعي والعلاج النفسي والبدني, وبإمكانيات قليلة أنتج هؤلاء الأطفال أعمالا فنية مبهرة تفوق تخيلنا.
 
المشرف الفني للمعرض ومشرف قسم التدخل المبكر أميرة ماهر لفتت في حديثها مع الجزيرة نت إلى أن المعرض له أهداف عديدة منها, تنمية قدرات الأطفال من خلال العمل الفني, وتوعية المجتمع بأهميته, وضرورة احترام وتقدير قدراتهم, ودمجهم مع الأسوياء, وتشجيعهم على الاستمرار والإبداع والابتكار، وأشارت إلى تجاوب الجمهور الزائر للمعرض وإعجابه بالأعمال والرغبة في اقتنائها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة