الكويت تحاكم جنديين خططا لمهاجمة القوات الأميركية   
الجمعة 1425/11/26 هـ - الموافق 7/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:05 (مكة المكرمة)، 16:05 (غرينتش)

تقارير صحفية ربطت فكرياً المعتقلين بتنظيم القاعدة (الفرنسية-أرشيف)
أحالت الكويت اثنين من العسكريين العاملين بقواتها المسلحة إلى المحكمة العسكرية بتهمة التخطيط لشن هجمات على القوات الأميركية في البلاد.

وقال مدير التوجيه المعنوي والعلاقات العامة العميد الركن طيار يوسف الملا في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية إن هذا الإجراء اتخذ لاستكمال الترتيبات القانونية اللازمة بحقهما، مشيرا إلى أن معتقلين آخرين لم يحدد عددهم احتجزوا معهما قد أطلق سراحهم بعدما ثبت عدم ضلوعهم في أي مخططات تمس أمن الكويت.

وكانت صحيفة السياسة الكويتية ذكرت في عددها الصادر الثلاثاء أن من بين العسكريين المعتقلين عددا من الضباط ينتمون فكريا لتنظيم القاعدة، مشيرة إلى أن عددا من المخططات لمواقع الجيش الأميركي ضبطت بحوزة المعتقلين.

وقد أوقف هؤلاء المعتقلون قبل أسبوع بعد قيام سوريا بتسليم كويتي كان متوجها إلى العراق لمقاتلة القوات الأميركية. وتزامن اعتقالهم مع تحذير السفارة الأميركية بالكويت يوم 15 ديسمبر/ كانون الأول الماضي من مخططات لشن هجمات ضد الأميركيين هناك.

وشهدت الكويت في العامين الماضيين سلسلة اعتقالات في أوساط إسلاميين، وألغت أعلى محكمة بالبلاد في وقت سابق حكما بالسجن ضد أربعة إسلاميين اتهموا بالتخطيط لشن هجمات ضد القوات الأميركية هناك.

يشار إلى أن واشنطن تحتفظ في الكويت بقوات قوامها نحو 25 ألف جندي يتوزعون في عدد من القواعد العسكرية. ومثلت الكويت نقطة انطلاق للحرب التي قادتها واشنطن ولندن على العراق، ومازالت هي جسر الإمداد اللوجستي للقوات الأميركية والأجنبية الأخرى في العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة