مراقبون يشككون في نزاهة انتخابات الكاميرون   
السبت 25/4/1423 هـ - الموافق 6/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شككت مجموعة مراقبة للانتخابات في الكاميرون تطلق على نفسها مجموعة (الرومان الكاثوليك) في نزاهة الانتخابات التي جرت الأسبوع الماضي.

وقالت المجموعة إن الانتخابات شابها العديد من المخالفات تضمنت غرف اقتراع مزيفة، وإغراء الناخبين بالمال والطعام.

وكان حزب المعارضة الرئيسي وخمس مجموعات سياسية أخرى في الكاميرون أعلنت أنها لن تعترف بنتائج الانتخابات البرلمانية والبلدية التي جرت مؤخرا في البلاد.

واتهمت تلك الأحزاب في بيان مشترك لها اليوم حزب التجمع الديمقراطي الشعبي الكاميروني الحاكم بزعامة الرئيس بول بيا بعمليات تزوير كبيرة في الانتخابات، وأوضحت أنها لن تدخل البرلمان أو المجالس البلدية التي نتجت عن الانتخابات الأخيرة.

وقد نفى وزير الاتصالات الكاميروني جاك فيمي ندونغو اتهامات المعارضة من وقوع تزوير في الانتخابات، ووصف العملية الانتخابية بأنها جرت بنزاهة وعلى عدة مراحل لضمان الشفافية والمصداقية أثناء التصويت.

وقد أشارت نتائج الانتخابات المؤقتة التي نشرتها وسائل الإعلام الرسمية إلى أن حزب التجمع الديمقراطي الشعبي الكاميروني الحاكم حقق فوزا كبيرا في الانتخابات البرلمانية وزاد من أغلبيته في البرلمان.

وكان الرئيس الكاميروني قد أجل إجراء الانتخابات التي كانت مقررة في 23 يونيو/ حزيران الماضي لمدة أسبوع، وعزا ذلك إلى أسباب تتعلق بالتنظيم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة