مجلس الشيوخ الأميركي يقر ميزانية الدفاع   
الخميس 20/9/1424 هـ - الموافق 13/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الميزانية تسمح بإجراء بحوث جديدة على الأسلحة النووية (أرشيف)
منح الكونغرس الأميركي موافقته النهائية على قانون ميزانية الدفاع والتي تسمح بإجراء بحوث على أنواع جديدة من الأسلحة النووية.

وتقدر الميزانية بـ401.3 مليار دولار بزيادة في الإنفاق العسكري تبلغ نحو ثمانية مليارات دولار عن الميزانية السابقة.

وقد صوت المجلس على هذا المشروع بـ 95 صوتا مقابل 3 أصوات مقتديا بمجلس النواب الذي كان أقره في نهاية الأسبوع الماضي بـ 362 صوتا مقابل 40.

ويشمل مشروع قانون موازنة الدفاع السماح لسلاح الجو باستئجار 20 طائرة لإعادة التزود بالوقود ثم شراء 80 أخرى. ويخصص مشروع الموازنة 9.1 مليارات دولار للدفاع المضاد للصواريخ أي بزيادة قدرها 17% مقارنة بموازنة 2003.

ويعطي مشروع القانون الضوء الأخضر لإجراء بحوث لتطوير الرؤوس النووية التي تقل قوتها عن خمسة أطنان والمحظورة منذ عشر سنوات. كما يمهد الطريق أيضا أمام إجراء أبحاث على أسلحة تخترق الأرض لأعماق كبيرة.

ورفض مجلس الشيوخ اقتراحا لمجلس النواب يرمي إلى الحد من كمية المعدات والتجهيزات العسكرية التي تستجلب من الخارج.

وبهذا يكون الكونغرس رفع للرئيس جورج بوش مشروعا يوفر تمويلا فعليا لبرامج الدفاع إضافة إلى برامج إنفاق منفصلة لتمويل العمليات العسكرية في العراق وأفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة