إنديفر ينهي مهمته الأخيرة في الفضاء   
الأربعاء 1/7/1432 هـ - الموافق 1/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:15 (مكة المكرمة)، 14:15 (غرينتش)

إحالة إنديفر إلى التقاعد ستوفر مصاريف التشغيل السنوية (الفرنسية)

حط مكوك الفضاء الأميركي إنديفر اليوم الأربعاء في مركز كينيدي الفضائي في ولاية فلوريدا، مختتماً بذلك رحلته الأخيرة إلى الفضاء قبل إحالته إلى التقاعد.

وقالت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إن المكوك عاد إلى الأرض بعدما أنهى مهمته في محطة الفضاء الدولية بقيادة رائد الفضاء مارك كيلي.

ونقل إنديفر إلى محطة الفضاء الدولية خلال رحلته التي بدأت في 18 مايو/أيار مقياس ألفا الطيفي المغناطيسي لرصد الجزيئات والذي بلغت تكلفته ملياري دولار بالإضافة إلى قطع غيار.

وكانت ناسا قد أطلقت المكوك إنديفر للمرة الأخيرة في 16 مايو/أيار، بعدما كانت قد أجلت إطلاقه عدة مرات في الأسابيع الماضية بسبب أعطال طرأت في اللحظات الأخيرة.

واستمرت مهمة إنديفور 16 يوما لاستكمال تركيب الجزء الأميركي من محطة الفضاء التي تتكلف مائة مليار دولار وتشارك فيها 16 دولة.

وتسمح إحالة مكوك إنديفر إلى التقاعد بتوفير مصاريف التشغيل السنوية المقدرة بأربعة مليارات دولار حتى تتمكن ناسا من تطوير مركبات جديدة يمكن أن تسافر إلى مسافات تتجاوز الموقع الحالي لمحطة الفضاء الدولية على ارتفاع 346 كيلومترا.

وبتقاعد المكوك ديسكفري -الذي قام بـ39 رحلة للفضاء خلال 27 عاماً، أنهى آخرها في التاسع من مارس/آذار الماضي- ثم تقاعد إنديفر بعد عودته من رحلته المقبلة، تبقى مهمة واحدة للمكوك أتلانتس، الذي من المقرر أن يقوم برحلته الأخيرة في الثامن من يوليو/تموز لنقل إمدادات لمحطة الفضاء الدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة