الحكم في قضية سعد الدين إبراهيم الشهر المقبل   
الثلاثاء 1423/12/3 هـ - الموافق 4/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شقيق سعد الدين إبراهيم وزوجته باربرا (وسط) وابنته أثناء جلسة محكمة النقض اليوم

قال مصدر قضائي إن محكمة النقض المصرية التي بدأت اليوم الثلاثاء إعادة محاكمة سعد الدين إبراهيم الناشط المصري في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان حددت موعد النطق بالحكم في 18 مارس/آذار المقبل.

وأضاف المصدر أن المحكمة اتخذت هذا القرار إثر جلسة مطولة استمرت نحو سبع ساعات. واستهلت الجلسة بقراءة قرار الاتهام ضد إبراهيم -الذي يحمل الجنسية الأميركية- ثم بدأت مرافعات الدفاع.

وقال إبراهيم مدير مركز ابن خلدون لحقوق الإنسان وأستاذ علم الاجتماع السياسي في الجامعة الأميركية بالقاهرة الذي كان محاطا بأفراد عائلته للصحفيين "إنني متفائل بالحصول على البراءة لكنني لن أكتفي بذلك وسأطالب برد الاعتبار إلى شخصي".

وغصت القاعة بمندوبي وسائل الإعلام المحلية والأجنبية إضافة إلى عدد من المسؤولين بمنظمات غير حكومية للدفاع عن حقوق الإنسان ودبلوماسيين أجانب، خاصة من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكندا.

ورفضت محكمة الاستئناف حكمين لمحكمة أمن الدولة ضده لاعتبارات إجرائية وطالبت بإعادة محاكمته. وجلسة اليوم تمثل بداية إعادة محاكمته للمرة الثانية وثالث محاكمة له.

وكانت محكمة أمن الدولة العليا حكمت في 29 يوليو/تموز الماضي على إبراهيم بالسجن سبع سنوات، وعلى ستة من المتهمين في القضية نفسها من أصل 28 شخصا، بمدد تتراوح بين سنة مع وقف التنفيذ وثلاث سنوات، وأيدت العقوبة التي أقرت خلال المحاكمة الأولى في مايو/أيار 2001.

لكن محكمة النقض قررت إعادة محاكمة إبراهيم الذي أفرج عنه في الثالث من ديسمبر/كانون الأول الماضي وحددت السابع من يناير/كانون الثاني الماضي موعدا لإعادة محاكمته. إلا أن قرار الرئيس المصري حسني مبارك باعتبار السابع من يناير/كانون الثاني عطلة رسمية سنوية بمناسبة عيد الميلاد لدى المسيحيين أدى إلى تأجيل موعد المحاكمة إلى الرابع من فبراير/شباط.

وكانت محكمة أمن الدولة العليا أدانت إبراهيم بتهمة "تلقي مساعدات مالية بدون ترخيص" من الاتحاد الأوروبي وجامعة حيفا في إسرائيل ومنظمة حلف شمال الأطلسي. واتهم لدى توقيفه في 30 يونيو/حزيران 2000 "ببث دعاية مسيئة" إلى مصر في الخارج و"تقديم معلومات مغلوطة حول تزوير مزعوم للانتخابات واضطهاد الأقباط".

يذكر أن إدانة إبراهيم خلال المحاكمة الثانية أثارت احتجاج واشنطن التي أعلنت في 15 أغسطس/آب الماضي أنها لن تقدم مساعدات مالية إضافية إلى مصر بينما اتهمت القاهرة الولايات المتحدة بالتدخل في شؤونها الداخلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة