قتيل في مظاهرات رافضة للانقلاب وأحكام الإعدام بمصر   
الجمعة 1436/9/3 هـ - الموافق 19/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:34 (مكة المكرمة)، 18:34 (غرينتش)

قالت مصادر للجزيرة إن شخصا قتل وأصيب واعتقل العشرات خلال تصدي الشرطة المصرية لمظاهرات رافضة للانقلاب وأحكام الإعدام في أول جمعة من شهر رمضان المبارك.

ففي حي فيصل بمحافظة الجيزة خرجت مسيرات في أسبوع جديد تحت شعار "صوموا تنتصروا"، ندد المتظاهرون فيها بممارسات وزارة الداخلية وطالبوا بإطلاق سراح كافة المعتقلين، ووقف التعذيب داخل السجون.

وفي مدينة السادس من أكتوبر خرجت المظاهرات عقب صلاة الجمعة من أحد المساجد الكبيرة في المدنية، ندد خلالها المشاركون بأحكام الإعدام الجماعية وطالبوا بتطهير مؤسسة القضاء.

واستجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية خرجت مظاهرات في عدد من أحياء القاهرة -بينها المطرية وعين شمس والمرج- رفعت شارات رابعة، وصور الرئيس المعزول محمد مرسي.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن الاحتجاجات شهدت مواجهات أسفرت عن إصابة عدد من المتظاهرين بالاختناق جراء إطلاق قوات الأمن قنابل الغاز المدمع.

مظاهرات بالشرقية
كما خرجت مسيرات رافضة للانقلاب في محافظة الشرقية طالبت برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي وعودة الرئيس المعزول محمد مرسي.

كما طالب المتظاهرون بوقف تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة بحق مئات من رافضي الانقلاب وإطلاق سراح كافة المعتقلين، ووقف التعذيب داخل السجون، كما ندد المشاركون بتصاعد عمليات الاختطاف والإخفاء القسرى بحق المواطنين.

كما خرجت مظاهرات في الإسكندرية بشمالي البلاد رفع المشاركون فيها صورا للمعتقلين وصور الرئيس المعزول ورددوا هتافات "سيسي ياسيسي.. مرسي رئيسي" ، كما رفعوا لافتات مكتوب عليها كل سنة وأنت طيب ياريس (مرسي)، "رمضان بطعم الثورة ياريس".

وانطلقت مسيرات كذلك في دمياط والمنيا والغربية والسويس وبني سويف رددت هتافات "ثورة ثورة حتى النصر.. ثورة في كل شوارع مصر"، و"ثوار أحرار حنكمل المشوار".

وكانت محكمة مصرية حكمت الثلاثاء على مرسي و115 آخرين بالإعدام و38 آخرين بالسجن المؤبد في قضيتي "التخابر" و"اقتحام السجون" وهو ما زاد من وتيرة الاحتجاجات في أنحاء البلاد.

وقبيل اندلاع مظاهرات اليوم بساعات قالت مصادر للجزيرة إن الأمن المصري اعتقل أكثر من خمسين من رافضي الانقلاب من محافظات مصرية مختلفة فجر اليوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة