مواجهة حاسمة بين بايرن ميونيخ وتشلسي بدوري أوروبا   
الثلاثاء 1426/3/4 هـ - الموافق 12/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:45 (مكة المكرمة)، 15:45 (غرينتش)

المدرب البرتغالي مورينيو سيحرم من توجيه لاعبي تشلسي أثناء المباراة تنفيذا لعقوبة الإيقاف الموقعة عليه (الفرنسية)


تنطلق الليلة منافسات مرحلة الإياب بالدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، حيث تقام مباراتان تجمع الأولى بايرن ميونيخ الألماني مع تشيلسي الإنجليزي، ويلتقي في الثانية إنترميلان الإيطالي مع مواطنه ميلان.
 
وتستكمل الجولة مساء غد الأربعاء بلقاءي يوفنتوس الإيطالي مع ليفربول الإنجليزي وأيندهوفن الهولندي مع ليون الفرنسي.
  
وتعد المواجهة بين بايرن ميونيخ وتشلسي هي الأبرز بالنظر إلى ما شهدته مباراة الذهاب من إثار وقوة قبل أن تنتهي بفوز تشلسي 4-2، لكن وضع الفريق الألماني سيكون مختلفا الليلة بعد عودة نجومه الغائبين وفي مقدمتهم الهداف الهولندي روي ماكاي صاحب سبعة أهداف في المسابقة هذا الموسم بالإضافة إلى البيروفي كلاوديو بيتزارو وذلك بعد شفائهما من الإصابة.

وتكمن صعوبة مهمة بايرن ميونيخ في أن تشلسي لم يهزم بفارق هدفين طوال هذا الموسم في مختلف المسابقات, كما تلقت شباكه هدفين في مباراة واحدة سبع مرات فقط في 49 مباراة خاضها هذا الموسم, علما بأنه خسر ثلاث مباريات فقط طوال الموسم أمام مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي, وأمام نيوكاسل في كأس إنجلترا وأمام بورتو البرتغالي في الدور الأول من البطولة الأوروبية لكنه كان قد ضمن آنذاك مقعده في الدور الثاني.
 
وأكد مدرب بايرن ميونيخ فيليكس ماغات على أهمية التسجيل مبكرا لزعزعة ثقة الفريق المنافس، بينما أكد صانع ألعاب الفريق مايكل بالاك أن باستطاعة زملائه الفوز على تشلسي بفارق هدفين.
 
ويخوض تشلسي المباراة بصفوف مكتملة باستثناء غياب الجناح الهولندي السريع أريين روبن، كما أن المدرب جوزيه مورينيو لن يسمح له بالوجود داخل الملعب بسبب إيقافه مباراتين على خلفية اتهاماته للحكم السويدي أندريس فريسك الذي أدار مباراة تشلسي مع برشلونة الإسباني في ذهاب الدور ثمن النهائي.
 
مواجهة إيطالية 
وعلى ملعب "سان سيرو" تبدو مهمة إنترميلان أكثر صعوبة في مواجهة جاره ميلان، حيث توجب عليه الفوز بثلاثة أهداف نظيفة، وهي مهمة صعبة لكن غير مستحيلة حسب مدرب الأول روبرتو مانشيني.

ويعزز من آمال إنترميلان عودة مهاجمه البرازيلي المتألق أدريانو إلى صفوفه بعد غياب دام نحو شهر بسبب الإصابة بتمزق عضلي، علما بأنه سجل 22 هدفا لفريقه هذا الموسم منها 15 في الدوري المحلي و7 في دوري أبطال أوروبا.
 
في المقابل لا يريد ميلان تكرار ما حدث له في الموسم الماضي في الدور نفسه عندما تقدم على ديبورتيفو كورونا الإسباني 4-1 ذهابا قبل ان يسقط أمامه صفر-4 إيابا ويخرج من البطولة خالي الوفاض.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة