إيران تشيع مئات من ضحايا حرب العراق   
الأحد 1424/5/14 هـ - الموافق 13/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آلاف الإيرانيين يشاركون في تشيع المئات من ضحايا الحرب مع العراق (الفرنسية)
شارك عشرات الآلاف من الإيرانيين اليوم في تشيع 300 جندي قتلوا أثناء الحرب الإيرانية العراقية (1980-1988) بينهم 45 تم تسليمهم لإيران بعد سقوط حكم صدام حسين.

ونظم التشييع في ذكرى وفاة السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها، وتم رص النعوش -التي لف كل منها بالعلم الإيراني- بشكل هرمي في شاحنات يحرسها الجنود، وشارك الرجال والنساء في صفين منفصلين في موكب الجنازة على امتداد عدة كيلومترات تحت أشعة الشمس الحارقة، وحمل العديد من الأشخاص أعلاما بيضاء أو سوداء كتب عليها بأحرف حمراء بلون الدم كلمة "عاشوراء" استذكارا لاستشهاد الإمام الحسين.

وقال المسؤول الإيراني عن لجنة البحث عن رفات الجنود في الجيش الإيراني فيصل باقر زاده إن القوات البريطانية عثرت خلال الحرب التي شاركت بها مع القوات الأميركية على العراق على عشرات النعوش لجنود إيرانيين في مستشفى بمنطقة البصرة كبرى المدن في جنوبي العراق.

وأوضح باقر زاده أن رفات 8700 جندي قتلوا خلال الحرب الإيرانية العراقية لا تزال موجودة في الأراضي العراقية، وأضاف "أن الأميركيين يمنعون مواصلة عمليات التفتيش للعثور على هذه الرفات".

وكانت النعوش عرضت لثلاثة أيام في المصلى أكبر مسجد في طهران، ليتمكن المصلون من إلقاء النظرة الأخيرة عليها والصلاة لراحة نفوسهم وشارك آلاف الأشخاص كل مساء في المراسم، وتم التعرف على هويات 75 من الجنود القتلى الثلاثمائة الذين سيدفنون في مدن مختلفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة