موسى: ليبيا باقية بالجامعة وقطر لم تهدد بالانسحاب   
الخميس 1423/9/9 هـ - الموافق 14/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمرو موسى
استبعد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى انسحاب ليبيا من الجامعة، ونفى في الوقت نفسه شائعات عن تهديد قطري باتخاذ نفس الخطوة.

وقال موسى ردا على سؤال بشأن شائعات تتعلق بطلب قطر الانسحاب من الجامعة "هذا غير صحيح على الإطلاق وليبيا لن تنسحب من الجامعة"، دون أن يدلي بالمزيد من التفاصيل.

وكانت ليبيا قد طلبت يوم 24 أكتوبر/تشرين الأول الماضي الانسحاب من عضوية الجامعة العربية التي تضم 22 دولة، مبررة ذلك بنفاد صبرها من انعدام أي مبادرة للجامعة بشأن النزاع الفلسطيني الإسرائيلي والتهديدات الأميركية بالتدخل في العراق.

وقام موسى بزيارة إلى طرابلس إلا أنه لم ينجح سوى في إقناع الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي بتعليق القرار وليس الإلغاء.

وسرت شائعات عن انسحاب قطر من الجامعة إثر زيارة قام بها وزير خارجية قطر الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني إلى طرابلس أواخر الشهر الماضي، وأيد خلالها طلب ليبيا عقد قمة عربية طارئة لمواجهة التحديات السياسية في المنطقة.

اجتماع لجنة المتابعة
وفي إطار متصل أعلن مصدر بالجامعة العربية أن لجنة المتابعة العربية ستعقد اجتماعا في دمشق يومي 20 و 21 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي, لبحث اتخاذ موقف عربي مشترك إزاء مقترحات السلام في الشرق الأوسط.

وأضاف المصدر أن لجنة المتابعة ستجتمع لصياغة رؤية موحدة, إزاء خطة خارطة الطريق التي تدعمها اللجنة الرباعية المكونة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وروسيا.

وأوضح أن مشاورات مكثفة جارية حاليا بين لبنان الرئيس الحالي للقمة العربية والجامعة وسوريا, استعدادا للاجتماع الذي تقرر عقده خلال الاجتماع الطارئ الأخير لوزراء الخارجية العرب في القاهرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة