المئات يشيعون الشهيد ياسر حمدوني بجنين   
الثلاثاء 1437/12/26 هـ - الموافق 27/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:34 (مكة المكرمة)، 10:34 (غرينتش)

شارك المئات من الفلسطينيين اليوم الثلاثاء في جنازة الشهيد الأسير ياسر حمدوني التي انطلقت من مدينة جنين إلى مسقط رأسه قرية يعبد.

وأطلق نشطاء من كتائب شهداء الأقصى الجناح المسلح لحركة التحرير الفلسطينية (فتح) طلقات نارية في الهواء تعبيرا عن الغضب على استشهاد الأسير ياسر في سجن ريمون الإسرائيلي أول أمس الأحد.

وأكد وزير هيئة شؤون الأسرى عيسى قراقع في مؤتمر صحفي أن تشريح جثمان الشهيد بين وجود تضخم في عضلة القلب أدى إلى انسداد الشرايين واحتقان الرئتين.

وقالت مراسلة الجزيرة جيفارا البديري إن السلطات الإسرائيلية ماطلت في تسليم جثمان الشهيد إلى ذويه، وأوضحت أنه معتقل في سجون الاحتلال منذ 14 عاما وكان محكوما عليه بالمؤبد، وهو أب لطفلين.

وأشارت إلى أن الشهيد سبق له أن وجه رسالة لعائلته قبل عام ونصف طالب فيها بالتدخل لتمكينه من إجراء فحوص دورية.

ووفقا لمعطيات رسمية، يعاني 120 أسيرا فلسطينيا في سجون الاحتلال من أمراض مزمنة وخطيرة، وهم من بين 1800 أسير يواظبون على زيارة المستشفيات التي لا تقدم لهم سوى مهدئات ومسكنات وتفتقر للخدمات الطبية اللازمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة