قتلى للنظام في حماة واحتدام المعارك بمحيط مورك   
الاثنين 24/9/1435 هـ - الموافق 21/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:39 (مكة المكرمة)، 12:39 (غرينتش)

قتل 20 عنصرا من قوات النظام السوري في معارك للسيطرة على قرية تل صلبا بريف حماة، فيما قالت لجان التنسيق المحلية إن خمسة أشخاص قتلوا نتيجة قصف استهدف بلدة اللطامنة في ريف المدينة، ويأتي ذلك وسط احتدام المعارك حول مدينة مورك وفي محيط حقل الشاعر للغاز في ريف حمص.

 

وقال مركز حماة الإعلامي إن الجيش السوري الحر استعاد السيطرة الكاملة على قرية تل صلبا بعد قتله 20 عنصرا من قوات النظام في معارك السيطرة على القرية كما تمكن من اغتنام أسلحة وذخائر من قوات النظام.

 

وعلى أطراف مورك بريف حماة الشمالي، تصاعدت وتيرة الاشتباكات بين الجيش الحر وعناصر حزب الله اللبناني وقوات النظام، واستطاع مسلحو المعارضة من خلالها تدمير دبابة للنظام في النقطة الرابعة في محيط مورك، كما قتل عنصران من الجيش الحر في المعارك الجارية على جسر مورك.

 

وقال ناشطون إن النظام يقوم بتجهيز أرتال عسكرية لإرسالها إلى مورك لدعم قواته هناك عقب فشله باقتحام المدينة لليوم الرابع على التوالي أثناء حملته الأخيرة، كما تشن الطائرات الحربية غارات جوية مكثفة على المدينة.

 

مقاتل من المعارضة المسلحة وسط غبار المعارك في مدينة مورك بريف حماة (رويترز)

قتلى من المدنيين

وأشار مركز حماة الإعلامي إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين عقب قصف مروحيات النظام مدينة اللطامنة بريف حماة, واستهدفت إحدى الغارات سوق الخضار في المدينة.

 

كما شن سلاح الجو ثلاث غارات على بلدة كفر زيتا قرب اللطامنة، وقصفت مروحيات النظام بالبراميل المتفجرة قرية عطشان بريف حماة الشرقي، كما قصفت أيضا بأكثر من أربعة براميل متفجرة ناحية العقيربات.

 

وفي دمشق أفادت شبكة سوريا مباشر عن اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام على جبهة العباسيين في حي جوبر شرق العاصمة دمشق، كما دارت اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام على عدة جبهات في بلدة المليحة وسط قصف مدفعي وصاروخي عنيف يستهدف البلدة.

 

وأفاد ناشطون بوقوع غارات جوية على جرود عرسال وفليطة بالقلمون في ريف دمشق، بينما سقطت قذيفة هاون على حي باب توما شرق العاصمة دمشق.

 

وفي حلب أفاد ناشطون بسقوط قتلى وجرحى جراء غارة بالبراميل المتفجرة على حي السكري جنوب مدينة حلب.

 

واستهدفت قوات النظام المتمركزة بقلعة حلب -التي تطل على أحياء حلب القديمة- أحياء في باب النصر وشارع العريان بالرشاشات الثقيلة عشوائيا، كما شنت غارات بالبراميل المتفجرة على بلدة بيانون بريف حلب الشمالي وفق ما ذكرته شبكة سوريا مباشر.

 

وأفادت شبكة شام أيضا بسقوط جرحى، بينهم أطفال جراء قصف الطيران الحربي على مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي.

 

الدولة الإسلامية تسيطر على حقول نفط بسوريا وسيطرت مؤخرا على حقل الشاعر للغاز (الجزيرة)

معركة حقل الشاعر

وفي حمص تتواصل المعارك العنيفة حول حقل الشاعر للغاز في حمص بين قوات النظام السوري ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على الحقل الإستراتيجي الخميس الماضي.
 
وأعلن التنظيم أمس الأحد أنه قتل 300 عنصر من النظام السوري في عملية السيطرة على الحقل، بينما استعاد النظام أجزاء واسعة من الحقل الواقع وسط البلاد، حسب الرواية الرسمية.
 
وكانت القوات النظامية قد حققت تقدما واستعادت أجزاء واسعة من الحقل مع استمرار الاشتباكات على أطراف الحقل وفي محيطه.
 
كما أكد مصدر أمني سوري لوكالة الصحافة الفرنسية أن 40 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية و11 من عناصر النظام قتلوا في معركة استعادة السيطرة التي بدأت الجمعة.
 
من جهة أخرى قال ناشطون إن جرحى بينهم نساء وأطفال سقطوا جراء قصف من مدفعية النظام على مدينة تلبيسة بالريف الشمالي للمدينة.
 
وأفاد اتحاد التنسيقيات أيضا بقصف قوات النظام بصواريخ أرض-أرض على مدينة الرستن وسط غارات وتحليق مكثف لطيران النظام في سماء ريف حمص الشمالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة