القاهرة تدعو لتطبيق المبادرة المصرية الليبية في السودان   
الأحد 17/4/1422 هـ - الموافق 8/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عاطف عبيد
أكدت مصر على أهمية تكثيف الجهود لتطبيق مبادرة السلام المقدمة من القاهرة وطرابلس والهادفة إلى وضع حد للحرب الأهلية في السودان المستمرة منذ عام 1983. في غضون ذلك وقع الجانبان المصري والسوداني نحو 20 اتفاقية في المجالات المختلفة وذلك في ختام مباحثات اللجنة السودانية المصرية العليا بالخرطوم.

وقال بيان مصري سوداني مشترك إن مصر رحبت بموافقة الحكومة السودانية و"القوى السياسية السودانية" بالورقة المشتركة المقدمة من مصر وليبيا, وأكدت "أهمية العمل المثابر لوضع كل ما جاء في الورقة موضع التنفيذ بما يوقف الحرب ويحقق خير الشعب السوداني وأمنه واستقراره ووحدته".

وأضاف البيان الصادر في أعقاب اجتماع اللجنة العليا المشتركة المصرية السودانية في الخرطوم أن البلدين أكدا على ضرورة الوقف الفوري والشامل لإطلاق النار في جنوب السودان.

وأعرب رئيس الحكومة المصرية عاطف عبيد الذي ترأس الجانب المصري عن تقدير بلاده "إعلان الحكومة السودانية المتكرر الوقف الفوري والشامل لإطلاق النار". وأعلن وزير الخارجية المصري أحمد ماهر الخميس الماضي أن مصر ستباشر اتصالات بهدف عقد مؤتمر للمصالحة الوطنية في السودان وفق ما تنص عليه خطة السلام المصرية الليبية.

وكان التجمع الوطني الديمقراطي المعارض الذي يضم أحزابا شمالية والحركة الشعبية لتحرير السودان (معارضة جنوبية) قد أعرب عن استعداده للمشاركة في مؤتمر سلام مع حكومة الخرطوم بعد موافقة الطرفين على المبادرة المصرية الليبية. غير أن التجمع يريد إدخال "مقترحات وملاحظات" إضافية على البنود المتعلقة بحق تقرير المصير في جنوب السودان وفصل الدين عن الدولة.

علي عثمان محمد طه
وتتضمن المذكرة المصرية الليبية -وهي مراجعة للصيغة التي قدمتها القاهرة وطرابلس عام 1999- مبادئ التوصل إلى إحلال السلام والمصالحة في السودان ومنها: تشكيل حكومة انتقالية وإقرار التعددية الديمقراطية ووحدة السودان.

وعلى الجانب الاقتصادي وقع الطرفان المصري والسوداني نحو 20 اتفاقية بجانب مذكرات تفاهم في مختلف المجالات من أجل توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين. وتشمل الاتفاقيات مجالات التجارة والاستثمار والطاقة والكهرباء والتعدين والنقل والزراعة.

وتأتي هذه الاتفاقيات تتويجا لاجتماعات اللجنة العليا المشتركة المصرية السودانية التي بدأت أعمالها أمس بالخرطوم وشارك فيها رئيس الوزراء المصري عاطف عبيد والنائب الأول للرئيس السوداني علي عثمان محمد طه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة