بيونغ يانغ: اليابان مرتع للأقزام السياسيين   
الثلاثاء 1421/11/28 هـ - الموافق 20/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هوشي نوروتا

انتقدت كوريا الشمالية يشدة التصريحات التي أدلى بها وزير الدفاع الياباني السابق هوشي نوروتا الذي قال فيها إن الولايات المتحدة هي السبب وراء زج اليابان في الحرب العالمية الثانية.
ووصفت بيونغ يانغ اليابان بأنها مرتع "للأقزام السياسيين المفتقدين للشجاعة المطلوبة للاعتذار عن ماضيهم الاستعماري".
 
وجاءت هذه الانتقادات الشديدة اللهجة عقب احتجاجات غاضبة أخرى من الصين وكوريا الجنوبية، وقد يمتد الغضب ليصل  إلى بلدان آسيوية أخرى تعرضت للغزو الاستعماري الياباني في الثلاثينيات والأربعينيات.

وقالت وكالة أنباء كوريا الشمالية الرسمية إن المجتمع الدولي يرى أن وجهة نظر اليابان وسياسييها بشأن التاريخ خاطئة تماما،  وأضافت الوكالة أن المجتمع الدولي يصفهم بأنهم أقزام سياسيون يفتقرون إلى للشعور بالذنب والاعتذار عن ماضيهم الاستعماري.

ومن شأن التصريحات التي أطلقها نوروتا أن تضر بالجهود الرامية لتطبيع العلاقات بين اليابان وكوريا الشمالية والتي وصلت إلى طريق مسدود. ويعزى ذلك الخلاف حول ما إذا كان يتعين على اليابان أن تعتذر وتدفع تعويضات عن استعمارها الدامي لشبه الجزيرة الكورية في الفترة بين 1910 و1945 أم لا.

وقالت الوكالة الكورية الشمالية إن تاريخ العدوان الياباني مازال حاضرا في ذاكرة الشعب الكوري والشعوب الآسيوية الأخرى. وأضافت أن نقطة الخلاف تتمثل في إصرار اليابان على إطلاق مثل هذا الهراء في محاولة لتجميل ماضيها العدواني الاستعماري وتبريره.

ونقل عن نوروتا الذي يترأس لجنة الميزانية في مجلس النواب الياباني قوله لمؤيدي الحزب الديمقراطي الليبرالي الحاكم إن الولايات المتحدة أجبرت اليابان على دخول الحرب العالمية الثانية. وأضاف أن اليابان تعرضت لحصار نفطي وأنواع أخرى من الحصار ولم يكن أمامها سوى المغامرة بالتوجه جنوبا لتأمين الحصول على الموارد الطبيعية.ومن ثم فقد وقعت اليابان فريسة لمخطط أميركي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة