قائد الأركان التركي بالوكالة يؤكد إفشال الانقلاب   
السبت 1437/10/11 هـ - الموافق 16/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:29 (مكة المكرمة)، 9:29 (غرينتش)

أعلن رئيس أركان الجيش التركي بالوكالة الجنرال أوميت دوندار إحباط المحاولة الانقلابية التي استهدفت الإطاحة بالنظام السياسي في البلاد, وأكد أن صفحة الانقلابات العسكرية بتركيا طُويت إلى الأبد, مشيرا في هذه الأثناء إلى مقتل نحو مئتين من العسكريين والمدنيين.

وقال دوندار في مؤتمر صحفي بإسطنبول اليوم السبت، إن محاولة الانقلاب التي بدأت الليلة الماضية واستمرت حتى فجر اليوم نفذتها قوات من سلاح الجو وبعض قوات الأمن و"عناصر مدرعة".

وأضاف أن من بين من شاركوا في المحاولة عسكريين من الجيش الأول -الذي يقوده دوندار- وأكد أن الانقلابيين اختطفوا عددا من الضباط ووضعوهم في مكان غير معلوم. وأشار في هذه الأثناء إلى أنه تم تخليص قائد الأركان خلوصي أكار وجميع ضباطه من قبضة الانقلابيين.

وفيما يتعلق بحصيلة ضحايا المحاولة الانقلابية, قال دوندار إن 104 انقلابيين قتلوا في المواجهات, كما قتل 41 شرطيا وجنديان و41 مدنيا في المواجهات والقصف الذي نفذه عسكريون متمردون على مقار سيادية وأمنية, وأشار إلى اعتقال أكثر من 1500 من المتمردين.

وذكر الجنرال التركي أن القيادة العسكرية العليا رفضت منذ البداية الانقلاب, وقال إن القوات المسلحة وقوات الأمن الداخلية والحكومة وجميع أطياف الشعب أعطوا درسا لمن حاول الانقلاب.

وأثنى دوندار على ما وصفه بالتضامن التاريخي بين المسؤولين السياسيين والشعب, وتوجه بالشكر لكافة أطياف الشعب لدورها في إحباط المحاولة الانقلابية, قائلا إن الأتراك أثبتوا أن إرادة الشعب هي العليا وإن من قاموا بهذه المحاولة الفاشلة سينالون جزاءهم العادل.

يذكر أنه تم فجر اليوم الإعلان عن تعيين أوميت دوندار رئيسا لهيئة الأركان بالوكالة بسبب انقطاع الاتصال مع رئيس الأركان الذي كان محتجزا في مقر قيادة الأركان في العاصمة أنقرة.

وقال مراسل الجزيرة المعتز بالله حسن إن الجيش الأول التركي الذي يقوده دوندار كان محور الانقلابات العسكرية التي شهدتها تركيا, وذلك بالنظر إلى قوة تسليحه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة