إسرائيل تقصف جسورا شمال بيروت واشتداد المعارك بالجنوب   
الجمعة 1427/7/9 هـ - الموافق 4/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:43 (مكة المكرمة)، 7:43 (غرينتش)

ضاحية بيروت الجنوبية تعرضت لغارات إسرائيلية مكثفة بالساعات الماضية (الفرنسية)

شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية غارات جديدة على مناطق متفرقة من الأراضي اللبنانية استهدفت في معظمها جسورا تربط العاصمة بيروت بشمال لبنان، مما أدى إلى تدمير أجزاء كبيرة منها.

فقد أفاد مراسل الجزيرة في بيروت أن الطائرات الإسرائيلية شنت غارة صباح هذا اليوم على جسري المدفون وهو أحد الجسور الرئيسية المؤدية إلى شمال لبنان.

وأضاف بأن طائرات إسرائيلية أخرى شنت غارات مماثلة على جسر كازينو شمال لبنان وعلى جسر المعاملتين وجسر حالات شمال بيروت، مشيرا إلى أن قتيلين لبنانيين سقطا و12 آخرين جرحوا من جراء هذه الغارات، بحسب أحدث حصيلة.

وأكد المراسل أن إسرائيل ربما بدأت ما بات يعرف حرب الجسور لقطع الأوصال بين بيروت وأطرافها وباقي المناطق الأخرى.

كما أفاد أن جنديا لبنانيا قتل في غارة إسرائيلية على منطقة الأوزاعي قرب ضاحية بيروت الجنوبية، مشيرا إلى أن هذه الغارة جاءت ضمن سلسلة غارات متتالية على هذه الضاحية استهدفت حارة الحريب ومنطقة الأوزاعي ومناطق أخرى.

كما ألقى الطيران الإسرائيلي طوال يوم أمس بيانات فوق ضاحية بيروت الجنوبية تدعو السكان إلى إخلاء منازلهم.

وقال المراسل إن طائرات إسرائيلية أخرى شنت غارات مماثلة على منطقتي القليلة والحنينة في قضاء صور وعلى وادي الليطاني البقاع الغربي.

وأوضحت الشرطة اللبنانية أن إحدى هذه الغارات استهدفت محطة إبراهيم العال لتوليد الكهرباء في سحمر التي تقع على بعد أربعة كيلومترات جنوب بحيرة القرعون على سد نهر الليطاني.

وأدى القصف إلى انقطاع التيار الكهربائي عن المنطقة وفق الشرطة التي لم تتمكن بعد من الإفادة عن وقوع إصابات أو عن حجم الأضرار.

وتعليقا على هذه الغارات قال المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية لئور بن دور إن إسرائيل مصممة على تدمير كل أهداف ذات طابع عسكري من أجل إضعاف حزب الله، وزعم أن إسرائيل قضت على الكثير من عناصر هذا الحزب.

معارك برية
جنود إسرائيليون يتمركزون في موقع قريب من جنوب لبنان (الفرنسية)
يأتي ذلك في وقت ارتفع فيه عدد الجنود الإسرائيليين الذين قتلوا في اشتباكات أمس مع مقاتلي حزب الله في الجنوب اللبناني إلى أربعة قتلى, فيما أصيب 15 آخرون بجروح. وقال حزب الله إنه دمر عددا من الدبابات الإسرائيلية في هذه المعارك.

وقال مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال توغلت مسافة ثلاثة كيلومترات في منطقة الرحراح ثم تراجعت تحت تأثير ضربات حزب الله، مضيفا أن دبابتين إسرائيليتين أعطبتا خلال المواجهة. كما أعلن حزب الله تدمير دبابة ميركافا وقتل أحد أفراد طاقمها.

ويسعى الجيش الإسرائيلي الذي يشارك حوالي عشرة آلاف من جنوده في العمليات الدائرة إلى السيطرة على ثلاثة تلال إستراتيجية وقرى في القطاعات الثلاثة للجنوب الغربي والأوسط والشرقي في مسعى لإقامة منطقة أمنية، إلا أنه يواجه بمقاومة شرسة من قبل مقاتلي حزب الله.

رد المقاومة
تغطية خاصة
وفي المقابل أطلق مقاتلو حزب الله أمس خمس دفعات من صواريخ الكاتيوشا على شمال إسرائيل ما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص بينهم ثلاثة من العرب وجرح 55 آخرين.

واستهدفت الصواريخ أيضا مستوطنات بينها كريات شمونة,ومدن صفد وطبريا
وعكا وروش بينا. كما أصابت الصواريخ مناطق متفرقة في الجولان السوري المحتل لأول مرة منذ اندلاع الحرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة