ألبومات البيتلز تتصدر قائمة أفضل الإنتاجات الموسيقية   
الجمعة 1421/10/11 هـ - الموافق 5/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فريق البيتلز
تقدم ألبوم لفريق بيتلز الموسيقي قائمة أفضل مائة ألبوم لموسيقى الروك آند رول في استطلاع للموسيقيين والنقاد، ولم تتمكن الإصدارات الحديثة من إزاحة الألبوم عن عرش الغناء الغربي، حسب القائمة التي ضمت أيضاً أغنية للألفيس بريسللي سجلها بين عامي 1954 و1955.

ويقول النقاد الذين أجروا الاستطلاع لصالح قناة "في.اتش.1" الغنائية إن ألبوم ريفولفر الذي تصدر القائمة يشكل علامة فارقة في المشوار الفني لفرقة البيتلز، فقد أدى الألبوم الذي أنتج عام 1966 إلى تحول الفريق البريطاني من مجرد فريق معروف لغناء البوب الى فريق صاحب اتجاه فني.

بالإضافة إلى ريفولفر احتلت أربعة ألبومات أخرى للبيتلز مراكز متقدمة في القائمة، وهي: روح مطاطية وجاء في المركز السادس، وطريق أبي وشغل المركز الثامن، وفرقة نادي السيرجنت بيبر للقلوب الوحيدة وجاء في المركز العاشر، أما ألبوم البيتلز المعروف باسم الألبوم الأبيض فقد جاء في المركز الحادي عشر.

واحتل المركز الثاني في القائمة التي شارك في إعدادها 500 من النقاد الفنيين والموسيقيين ألبوم لا شيء يهم لفريق نيرفانا، بينما احتل ألبوم أصوات الحيوانات الأليفة لفريق بيتش بويز المركز الثالث.

ورغم مرور وقت طويل على إنتاجها فقد تمكنت أغنية جلسات الشمس للمغني الراحل ألفيس بريسلي من حجز مكان لها في القائمة، وكان بريسللي سجل الأغنية بين عامي 1954 و1955 لكنها لم تطرح كألبوم غنائي في الأسواق إلا في العام1976.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة