محلفون يرون دور الموسوي صغيرا بهجمات سبتمبر   
الجمعة 1427/4/7 هـ - الموافق 5/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:29 (مكة المكرمة)، 9:29 (غرينتش)

عدم إعدام الموسوي جاء نتيجة لصغر دوره في سبتمبر (الفرنسية)
قال أحد أعضاء هيئة المحلفين لصحيفة واشنطن بوست إنه حكم على زكريا الموسوي المتآمر في هجمات 11 سبتمبر/أيلول بالسجن مدى الحياة وليس بالإعدام لأن بعض المحلفين يرون أن دوره كان صغيرا في المؤامرة.

ووصف المحلف الموسوي بأنه شخصية حقيرة لكنه قال إنه يعتقد أن الموسوي زخرف دوره في المؤامرة، وقال لم يكن بالضرورة جزءا من العملية وإن دوره فيها كان بالفعل صغيرا.

وأبان المحلف للصحيفة أنه كان أحد ثلاثة أعضاء في هيئة المحلفين كتبوا عاملا مخففا على نموذج الحكم قائلا إن الموسوي "37 عاما" كانت معرفته محدودة بمؤامرة سبتمبر.

وأضاف ربما كان جزءا من عملية موازية موجة ثانية من الهجمات لكنه لم يكن قريبا بأي حال من قيادة طائرة يوم 11 سبتمبر/أيلول.

وقال أيضا لواشنطن بوست إن عددا من المحلفين شككوا فيما إذا كانت عقوبة الإعدام هي في الحقيقة عقوبة مناسبة للكذب.

وقالت الصحيفة إن الرجل تحدث بشرط عدم نشر اسمه لأنه لم يرغب في أن يتعرض لمضايقات إذا كشف النقاب عن اسمه.

ونقلت عن عضو هيئة المحلفين قوله إن أعضاء الهيئة تأثروا بشدة بشهادات أفراد من أسر الضحايا، لكنهم يعتقدون أنه تعين عليهم أن ينحوا جانبا عواطفهم ومقتهم للموسوي ويركزوا على القانون.

وأشارت الصحيفة إلى أن المحلف لم يكشف عن نتيجة التصويت النهائي لهيئة المحلفين، وقال لها إن أصعب أجزاء في المحاكمة التي استمرت شهرين كانت الكوابيس التي تراوده بشأن الموسوي والشهادات التي أدلى بها أقارب ضحايا الهجمات.

وأكد أن سماعها كان صعبا للغاية وكانت مثل حضور جنازة بعد الأخرى يوما بعد الآخر بلا نهاية، وأضاف لكن تعين علينا أن نتحرك بعيدا عن عواطفنا وأن نركز حقا على القانون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة