تصميم تمثال للفودكا في مدينة روسية   
الأحد 1422/3/12 هـ - الموافق 3/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تعج المدن والبلدات الروسية بتماثيل ونصب الأبطال الوطنيين الذين حكموا البلاد منذ عهد القياصرة وحتى الحقبة السوفياتية ولم يتبق سوى تخليد مشروب الفودكا الذي يدير رأس الدولة بصورة أو بأخرى، فقد كلفت السلطات أحد النحاتين الروس المشهورين بعمل تمثال للمشروب الوطني الأول ونصبه في وسط مدينة أوليغا شمالي شرقي العاصمة موسكو.

وقدم المشروع حاكم إقليم ياروسلاف في محاولة لجذب السياح لمدينة أوليغا التي تتمتع بشهرة واسعة كونها مسرح جريمة قتل ابن إيفان الرهيب على يد بوريس غودونوف وذلك قبل 400 عام.

وعلى كل حال فإن تمثال أوليغا المقترح ليس الأول من نوعه الذي يقترحه الحاكم آرثر سازونوف لتذويب الخط الفاصل بين شرب الكحول والأنشطة الأخرى في الثقافة الروسية فقد سبق لهذا الحاكم أن افتتح متحفا لمشروب الفودكا في المدينة أطلق عليه (مكتبة الفودكا الروسية) وحوى 800 نوع من الفودكا.

وأبدى النحات إيرنست نيزفيستني سعادته لتكليفه بتصميم تمثال للفودكا وقال إنه فخور بثقة السلطات فيه للقيام بتخليد موضوع مؤثر في روح وجسد الدولة الروسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة