اشتباكات لليوم الخامس في عاصمة أفريقيا الوسطى   
الثلاثاء 1422/8/20 هـ - الموافق 6/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اندلعت اشتباكات لليوم الخامس على التوالي في بانغي عاصمة أفريقيا الوسطى بين القوات الحكومية وقوات موالية لقائد الجيش المعزول. ويأتي تجدد الاشتباكات بعد وصول تعزيزات ليبية إلى المنطقة، ومن المقرر أن يصل وفد وساطة من منظمة الوحدة الأفريقية يترأسه الأمين العام المساعد محمد حبيب دوتوم اليوم إلى بانغي في مسعى لحل الأزمة الحالية.

فقد سمع صوت تبادل إطلاق النار شمالي العاصمة وقرب المطار حيث يقيم العديد من المسؤولين في حكومة الرئيس آنغ فيليكس باتسيه. وذكر شهود عيان أن منزل وزير الداخلية تعرض إلى هجوم من قبل مجموعة غير محددة الهوية وأن أحد عناصرها قتل بعد أن تدخلت وحدة الأمن الرئاسي.

وساد هدوء في باقي أجزاء العاصمة، وقامت القوات الحكومية الليلة الماضية بإزالة الحواجز التي أقيمت بالقرب من مستشفى كان قد تمركزت فيه أمس عناصر موالية لقائد الجيش السابق الجنرال فرانسوا بوزيزيه.

وكانت الأزمة الحالية في أفريقيا الوسطى بدأت عقب اندلاع اشتباكات ليلة الجمعة الماضية عندما حاولت قوات الرئيس باتسيه اعتقال الجنرال بوزيزيه الذي أعفي من منصبه في 26 أكتوبر/ تشرين الأول دون تفسير.

وقد أصدرت لجنة تحقيق قضائية مشتركة مكلفة بالنظر في ملابسات الانقلاب الفاشل -الذي وقع في 28 مايو/ أيار الماضي وقتل فيه 59 شخصا- مذكرة توقيف بحق بوزيزيه الجمعة. ولايزال الجنرال بوزيزيه متحصنا في منزله في العاصمة لكن القوات الحكومية ألقت القبض أمس على نائبه المعزول الكولونيل جورجيس كتوس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة