طالبان تقيم منتدى لها على الإنترنت   
الأربعاء 6/5/1433 هـ - الموافق 28/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:05 (مكة المكرمة)، 12:05 (غرينتش)
 علاقة طالبان بواشنطن أحد أهم المواضيع المثارة في المنتدى (رويترز-أرشيف)
أقامت حركة طالبان منتدى في موقعها على الإنترنت أطلقت عليه اسم "أسئلتكم وإجابات ذبيح الله مجاهد" حيث يستطيع القراء ترك أسئلتهم ليجيب عليها المتحدث باسم الحركة.

ويعتبر سر حوار طالبان مع الولايات المتحدة التي تعهدت بطرد قواتها من أفغانستان أحد أكثر الموضوعات تداولا في المنتدى.

وفي هذا الإطار قال السائل أحمد إحسان "إن مؤيدي طالبان وثقوا بقيادتها طويلا لكن اقتراحا لفتح مكتب في قطر لإجراء محادثات مع القوات الأجنبية يثير القلق".

وأضاف "كنا دائما نثق في قادتنا وزعمائنا أما الآن فيساورنا القلق".

لكن المتحدث باسم الحركة رد مدافعا عن قرار الحركة حيث أكد "أن الإمارة الإسلامية في أفغانستان -وهو الإسم الذي تستخدمه طالبان في تحركاتها- يقودها الملا عمر الذي أثبت نفسه أمام العالم. وهذا يكفي".

وبخصوص ما يمكن أن يحدث لمدارس الفتيات إذا عادت طالبان إلى السلطة طرحت مديحة خالد من ألمانيا سؤالا بهذا الخصوص.
 
وجاء رد مجاهد مبررا ما أقدمت عليه حركته بإغلاق تلك المدارس في وقت سابق بـ"عدم كفاية الموارد المالية" مما جعل من الصعب التأكد من أن تلك المدارس تدار –بحسب قوله- وفق التعاليم الإسلامية. وأضاف "نريد أن تتعلم أمهاتنا وأخواتنا وفق الإطار الإسلامي".

يذكر أن حركة طالبان استخدمت الإنترنت بشكل واسع لنشر رسائلها وقد أكد ذبيح الله مجاهد لإحدى السائلات أن الجماعة تراقب باستمرار وبشكل منتظم شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك وموقع يوتيوب لتسجيلات الفيديو وتبحث في وسائل الإعلام عن التقارير التي تتناولها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة