رصد تنظيم مرتبط بالقاعدة ينشط في الصومال   
الأحد 1426/6/4 هـ - الموافق 10/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:05 (مكة المكرمة)، 11:05 (غرينتش)

التقرير حذر من أن يؤدي تدهور الأمن في الصومال لارتفاع نشاط تنظيم المجاهدين (رويترز-أرشيف)

أكدت قوة الطوارئ الدولية في الصومال أن تنظيما مرتبطا بالقاعدة يدعى "تنظيم المجاهدين" بدأ ينشط في ذلك البلد، محذرة من أن يؤدي انعدام الأمن هناك إلى ارتفاع وتيرة نشاطه وإفراز تنظيمات أخرى.

ونقلت وكالة أنباء رويترز عن بيان للقوة أن العاصمة الصومالية مقديشو هي مرتكز عمل التنظيم الذي ادعت أن زعيم مليشيا تدرب في معسكرات القاعدة بأفغانستان هو الذي يقود التنظيم الذي نفذ عدة عمليات راح ضحيتها عدد من قوة حفظ السلام الدولية في الصومال.

وقد وجهت للتنظيم اتهامات بمسؤوليته عن مقتل أربعة من عمال الإغاثة في الصومال، فضلا عن 10 ضباط عسكريين يعملون في مجال مكافحة الإرهاب.

وأوضح التقرير أن التنظيم ما زال في بدايته ولا يتجاوز عدد عناصره العشرات، وبالإمكان مواجهته من خلال إعادة الأمن للبلاد من خلال قيام الحكومة الشرعية بكافة مهامها.

كما حذر من أن إهمال استقرار الأمن في البلاد وحالة المواطنين اليائسين قد يتيح تربة خصبة لنمو الإرهاب، وانتساب عدد كبير منهم إليه ونشوء تنظيمات أخرى.

وأشار التقرير إلى أنه يوجد -بالإضافة إلى تنظيم المجاهدين- تنظيمان آخران متشددان هما خلية القاعدة في الصومال وبقايا تنظيم الاتحاد الإسلامي.

وتمثل حكومة الرئيس عبد الله يوسف الاتحادية الانتقالية المحاولة الرابعة عشرة لإقامة حكومة في الصومال الذي تسوده الفوضى منذ عام 1991 عندما أطاح تحالف من أمراء الحرب بالدكتاتور محمد سياد بري، وسقطت البلاد في أتون الفوضى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة