محكمة جرائم الحرب ترجئ محاكمة وزير رواندي سابق   
الاثنين 1423/4/14 هـ - الموافق 24/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دفن جثث ضحايا الحرب في رواندا(أرشيف)
قالت وكالة هيرونديلي المستقلة للأنباء في تنزانيا إن محاكمة وزير الإعلام الراوندي السابق إيليزير نيتيغيكا بتهم ارتكاب جرائم حرب وإبادة في مدينة أروشا أرجئت مرة أخرى الاثنين بسبب مشاكل في إحضار الشهود من رواندا.

وقد أجلت المحاكمة التي بدأت جلساتها في مدينة أروشا بتنزانيا في 17 يونيو/ حزيران الجاري حتى يوم الخميس المقبل. وسبق أن أجلت جلسات المحاكمة لمدة يومين بسبب قلة شهود الادعاء.

وطلبت المحكمة من سلطات كيغالي مساعدة الشهود للقيام برحلتهم من رواندا إلى مدينة أروشا للمثول أمام المحكمة. وأوضح المدعي العام أن الحكومة الرواندية فرضت قيودا جديدة بخصوص وثائق سفر الشهود.

يذكر أن نيتيغيكا شجع أعمال التحريض على ارتكاب مذبحة بحق المدنيين من أقلية التوتسي. كما أنه مسؤول أيضا عن المذابح التي ارتكبت غربي رواندا في الفترة بين أبريل/ نيسان ويوليو/ تموز 1994، واغتصاب وقتل امرأة توتسية وتحريض آخرين على ارتكاب أعمال مماثلة. لكن نيتيغيكا الذي اعتقل في كينيا في فبراير/ شباط 1999 ينفي التهم الموجهة إليه.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس الأمن الدولي شكل محكمة لجرائم الحرب عام 1995 لمحاكمة مرتكبي جرائم القتل الجماعي في راوندا وامتد تفويض المحكمة لأي شخص يشتبه بارتكابه عمليات إبادة أو جرائم ضد الإنسانية في رواندا عام 1994.

وقد قتل في المجازر التي استمرت أربعة أشهر برواندا والتي قام بها المتطرفون من الهوتو قرابة مليون شخص من التوتسي الذين يشكلون أقلية في البلاد والمعتدلين من الهوتو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة