بان: روس يكثف جهوده لحوار الصحراء الغربية   
الخميس 23/1/1437 هـ - الموافق 5/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:16 (مكة المكرمة)، 7:16 (غرينتش)

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأربعاء لإجراء محادثات بين أطراف نزاع الصحراء الغربية. وقال إن الموفد الأممي كريستوفر روس سوف يكثف جهوده في هذا الاتجاه.

وطالب بان كي مون جميع الأطراف المعنية في المنطقة وفي الأسرة الدولية بالاستفادة من "تكثيف جهود روس لتسهيل إطلاق محادثات جدية خلال الأشهر المقبلة".

وكان روس استأنف جهوده الدبلوماسية في فبراير/شباط الماضي بالرغم من أن المغرب اتهمه بالانحياز وسحب ثقته منه عام 2012.

ودعا بان المغرب وجبهة "بوليساريو" لإنهاء الجمود في المحادثات بشأن النزاع المستمر منذ أربعة عقود. وقال إن "روس كثف جهوده لتسهيل دخول الأطراف في مفاوضات بدون شروط مسبقة وبحسن نية، لكنهم لم يفعلوا ذلك حتى الآن".

وسيطر المغرب على معظم أراضي الصحراء الغربية في عام 1975 عندما انسحب المستعمر الإسباني منها، مما دفع جبهة بوليساريو لشن حرب عصابات استمرت حتى عام 1991 عندما توسطت الأمم المتحدة في وقف لإطلاق النار وأرسلت قوة حفظ سلام إلى هناك.

بعثة الأمم المتحدة بالصحراء الغربية مكلفة بتسهيل إجراء استفتاء بشأن المستقبل السياسي للمنطقة (الفرنسية)

وتطالب جبهة بوليساريو بتقرير مصير هذه المنطقة الغنية بالثروة السمكية واحتياطات الفوسفات ويعتقد أن بها مكامن نفطية، في حين تقترح الرباط "حكما ذاتيا واسعا" تحت سيادتها.

ويشار إلى أن بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية مكلفة بتسهيل إجراء استفتاء بشأن المستقبل السياسي للمنطقة.

وكان مجلس الأمن الدولي جدد مهمة حفظ السلام في الصحراء الغربية لمدة عام آخر لكنه لم يوافق على توصيات تبناها الاتحاد الأفريقي بإجراء تغييرات على تفويض هذه القوة ومنحها مهمة مراقبة حقوق الإنسان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة