نيجيريا تطلق حملة جديدة ضد شلل الأطفال   
الاثنين 30/1/1425 هـ - الموافق 22/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد المصابين بشلل الأطفال في كانو بنيجيريا (الفرنسية-أرشيف)
أطلقت نيجيريا اليوم حملة جديدة ضد شلل الأطفال في محاولة لوقف انتشار الفيروس في مواجهة معارضة يقودها بعض القادة المسلمين الذين يصرون على أن المصل الذي يستخدم في الحملة ملوث.

وقد مدد سكان ولاية كانو ذات الأغلبية المسلمة مقاطعتهم للحملة في الوقت الذي ينتظرون فيه وصول كميات نظيفة من آسيا.

وقد أدت المقاطعة إلى إصابة 400 طفل بالمرض في نيجيريا خلال ستة أشهر كما أدت إلى انتقال المرض إلى ثماني دول مجاورة أخرى.

وافتتح الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو الحملة الثانية للتحصين ضد شلل الأطفال في احتفال بزامفارا التي كانت قد انضمت إلى كانو في مقاطعة الحملة قبل أن تقرر الآن استئناف عملية التحصين.

وقال المتحدث باسم صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) "إن هذا جيد لأن 35 من 36 ولاية جاهزة الآن لتحصين أطفالها ومن ثم القضاء على الشلل نهائيا في أفريقيا".

وتتكفل اليونيسيف ومنظمات صحة عالمية بتحصين 36 مليون طفل في دول غرب أفريقيا العشر في حملة بدأت في فبراير/شباط الماضي.

وقد حدد الفريق الصحي والقادة المسلمون الشهر الماضي لاختبار اللقاح، وتم رفعه للرئيس النيجيري أوباسانجو غير أن الحكومة النيجيرية لم تكشف عن محتوى التقرير.

وتعتبر نيجيريا -أكثر البلاد الأفريقية سكانا- واحدة من خمس دول يستوطن فيها شلل الأطفال ويوجد فيها نصف الأطفال المصابين بهذا المرض في العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة