خروج إنجلترا يحبط بلير أثناء مشاركته في القمة الأوروبية   
الجمعة 1423/4/10 هـ - الموافق 21/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
توني بلير فخور بفريقه رغم الخسارة

دخل رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إلى اجتماعات القمة الأوروبية في مدينة إشبيلية الإسبانية محبطا، إثر خسارة منتخب بلاده أمام نظيره البرازيلي 1-2 اليوم الجمعة في ربع نهائي كأس العالم 2002 المقامة في كوريا الجنوبية واليابان.

وغادر بلير إلى إشبيلية في وقت متأخر من مساء أمس الخميس ليتمكن من مشاهدة المباراة مباشرة عبر شاشة التلفزيون قبل بدء أعمال القمة الأوروبية التي ستتركز حول الهجرة غير القانونية والتوسع الأوروبي.

الجنود الإنجليز في كوسوفو خابت آمالهم

وقال بلير أمام مجموعة من الصحفيين البريطانيين بعد المباراة "كلنا محبطون, بالطبع محبطون، لكنكم تعلمون أنه قبل ذهاب المنتخب إلى البطولة, لم يعتقد أحد بأنه سيذهب فيها بعيدا".

وأضاف بلير "فزنا على الأرجنتين ولعبنا بروح قتالية وبهدف واضح, ونحن فعلا فخورون بالمنتخب الإنجليزي, وتعلمنا أن نكون صبورين لأن هناك الكثير لبناء المستقبل، فلدينا فعلا بعض اللاعبين الشباب الجيدين وأعتقد أنه يمكننا أن نكون فخورين بمنتخبنا، وأعتقد أن الجمهور الإنجليزي جعل إنجلترا فخورة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة