الكويت تعد حملة لجمع الأسلحة غير المرخصة   
الخميس 1426/4/11 هـ - الموافق 19/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 7:03 (مكة المكرمة)، 4:03 (غرينتش)
تخشى الكويت التي كانت نقطة انطلاق لغزو العراق من استخدام الأسلحة ضد 30 ألف جندي أميركي في البلاد (الفرنسية-أرشيف)
تعتزم وزارة الداخلية الكويتية شن حملة واسعة في أنحاء البلاد هذا الأسبوع لمصادرة الأسلحة غير المرخصة بعد انتهاء مهلة حددت لتسليم هذه الأسلحة.
 
وسنت الكويت قانونا في فبراير/ شباط الماضي يمنح الشرطة سلطات واسعة في البحث عن الأسلحة غير المرخصة في أعقاب موجة من أعمال العنف المرتبطة بالقاعدة.
 
وقال غازي العمر المسؤول الكبير بوزارة الداخلية الكويتية للصحفيين إن الأفراد سلموا السلطات 3700 قطعة سلاح منذ فبراير/ شباط في إطار المهلة التي تنتهي اليوم الخميس.
 
وأضاف العمر أن السلطات لن تتساهل مع هؤلاء الذين يواصلون حيازة أسلحة غير مرخصة بعد انتهاء المهلة.
 
وسهل قانون جديد صدر بهذا الشأن على الشرطة الحصول على أذون لتفتيش البيوت بحثا عن الأسلحة، وهو يسمح أيضا لضابطات الشرطة بتفتيش غرف النساء.
 
وتخشى الكويت التي كانت نقطة انطلاق لغزو العراق عام 2003 أن تستخدم هذه الأسلحة من قبل معارضين لوجود نحو 30 ألف أميركي بالكويت.
 
وتقول مصادر أمنية إن كويتيين على صلة بمسلحين في العراق والسعودية كانوا وراء الاشتباكات التي وقعت بالكويت في يناير/ كانون الثاني الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة