اعتقالات في صفوف الإسلاميين تسبق خطاب مشرف   
السبت 1422/10/27 هـ - الموافق 12/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دبابتان هنديتان أثناء تدريبات عسكرية في قطاع سامبا على الحدود مع باكستان
(أرشيف)
ـــــــــــــــــــــــ
مشرف قد يعلن عن إنشاء محاكم عسكرية ويحظر عدد من الجماعات الإسلامية ويشدد الرقابة على المدارس الدينية
ـــــــــــــــــــــــ

القوات الباكستانية والهندية تتبادلان قصفا مكثفا بالرشاشات والمدفعية الثقيلة مساء أمس وصباح اليوم على الحدود في كشمير
ـــــــــــــــــــــــ

اعتقلت الشرطة الباكستانية مائتي ناشط إسلامي في خطوة قال إنها وقائية تحسبا لرد فعل الجماعات الإسلامية على خطاب يلقيه الرئيس الباكستاني برويز مشرف مساء اليوم ويتوقع أن يعلن فيه اتخاذ إجراءات حازمة ضد تلك الجماعات في محاولة لتخفيف حدة التوتر مع الهند. وقد تبادلت القوات الهندية والباكستانية إطلاق النار على الحدود في كشمير في وقت تترقب فيه نيودلهي وعواصم غربية كثيرة خطاب مشرف.

وقال مسؤول كبير في الشرطة الباكستانية بإقليم السند جنوبي باكستان إن الشرطة اعتقلت ما لا يقل عن 200 إسلامي اليوم في مدن عديدة من إقليم السند بينها كراتشي عاصمة الإقليم وحيدر آباد وسكر ودادو، مشيرا إلى أن عمليات الاعتقال إنما هي خطوة وقائية لتفادي وقوع ردة فعل عنيفة محتملة من أعضاء تلك الجماعات على خطاب الرئيس مشرف.

وأشارت الشرطة إلى أن معظم المعتقلين ينتمون إلى جماعتي سباه صحابة السنية وتحريك جعفرية الشيعية، كما أن من بين المعتقلين أعضاء في جماعتين كشميريتين تتخذان من باكستان مقرا لهما اتهمتمها نيودلهي بالمسؤولية عن الهجوم على برلمانها في 13 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

برويز مشرف
مضامين خطاب مشرف

من ناحيتها نقلت الصحف الباكستانية عن مسؤولين باكستانيين أن الرئيس برويز مشرف قد يتخذ إجراءات إضافية لوقف أعمال العنف الطائفي في البلاد ومحاولة إقناع الهند أن حكومته تتخذ إجراءات حازمة ضد ما تسميه الهند الإرهاب عبر الحدود في كشمير.

وأشارت تلك الصحف إلى أن مشرف قد يعلن حظر عدد من "الجماعات الإسلامية المتشددة" داخل باكستان وحتى الجماعات الكشميرية، ومن بين تلك الجماعات سباه صحابة السنية وتحريك جعفرية الشيعية اللتان توجه لهما أصابع الاتهام بالمسؤولية في أعمال العنف الطائفي في باكستان.

وأوضحت الصحف أن مشرف قد يعلن عن إنشاء محاكم عسكرية ويفرض إجراءات تقييد المدارس والمعاهد الدينية وإحكام مراقبة الحكومة لها. وذكرت الصحف الباكستانية أن مشرف قد يجدد إدانته لجميع أشكال الإرهاب وربما يسقط عبارة "المقاتلين الأحرار" التي عمدت باكستان على نعت المقاتلين الكشميريين بها.

ويؤكد المقربون من مشرف أن خطابه لا علاقة له بالضغوط الأجنبية على باكستان، وأنه سيعلن في الخطاب "سن ضوابط للمجتمع" ضد التعصب والتطرف الديني والسياسي كان قد بدأها مشرف قبل أحداث 11 سبتمبر/أيلول وقبل الهجوم على البرلمان الهندي. ويرى المحللون على المستوى السياسي أن أي تخل لمشرف عن قضية كشمير المحورية بالنسبة لباكستان سيكون كارثة عليه.

وفي الهند تسود حالة من الترقب للخطاب الذي سيلقيه الرئيس الباكستاني برويز مشرف. وقال مراسل الجزيرة في نيودلهي إن الشارع الهندي يترقب خطاب مشرف، لكن المسؤولين الهنود يرفضون التعليق المسبق على الخطاب.

جنديان هنديان يفحصان قذائف هاون في قطاع تشامب غربي جامو العاصمة الشتوية لإقليم كشمير (أرشيف)
تبادل إطلاق النار

وقد تبادلت القوات الباكستانية والهندية القصف المكثف على جانبي خط الهدنة في كشمير. وأكدت الشرطة الهندية اندلاع اشتباكات عنيفة مساء أمس بين قوات البلدين في منطقتي سوبجان وسامبا بكشمير استمرت حتى صباح اليوم. واستخدم الجانبان في الاشتباكات المدافع الرشاشة والمدافع الثقيلة. وأوضحت الشرطة الهندية أن طفلا قتل وأصيب مدني بجروح في القصف. وكان متحدث باسم الجيش الهندي أعلن أمس مقتل ما لا يقل عن عشرة جنود باكستانيين في اشتباكات حدودية بكشمير، لكن باكستان نفت ذلك.

وكان وزير الدفاع الهندي جورج فرنانديز قال إن الهند تواصل سعيها لنزع فتيل التوتر مع باكستان بالطرق الدبلوماسية. وجاءت تصريحات فرنانديز بعد تهديدات قائد الجيش الهندي الجنرال سوندرايان بادمانابهان بأن الهند مستعدة لأي حرب تقليدية ووصف الوضع على حدود بلاده مع باكستان بأنه بالغ الخطورة وبأن بلاده ستلجأ إلى استخدام سلاحها النووي إذا تعرضت لهجوم نووي.

وواصلت الولايات المتحدة من جانبها مساعيها لخفض التوتر بين الهند وباكستان، ودعا وزير الخارجية الأميركي كولن باول الهند إلى الصبر على مطالبها من الرئيس الباكستاني برويز مشرف وأن لا تحكم بتسرع على التزامات مشرف بمحاربة الإرهاب في الخطاب الذي سيلقيه مساء اليوم.

وفي كشمير دعا تحالف "حريت" للأحزاب الكشميرية الذي يضم أكثر من 20 حزبا وجماعة كشميرية المجتمع الدولي لإعطاء أهمية عاجلة لحل أزمة كشمير ومنع اندلاع حرب بين الهند وباكستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة