مصرع بطريرك الإسكندرية بتحطم مروحية قرب اليونان   
الاثنين 20/8/1425 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)

بطرس السابع
قضي بطريرك الإسكندرية وسائر أفريقيا للروم الأرثوذكس بطرس السابع في حادث تحطم مروحية -كانت تقله مع 15 شخصا آخرين- في بحر إيجه شمال شرق اليونان.

وقد عثرت فرق الإنقاذ على حطام الطائرة العسكرية بعد اختفائها وعلى متنها بطرس السابع طافية على البحر على بعد تسعة كيلومترات من الساحل شمال اليونان.

وقالت قوات خفر السواحل اليونانية إنه تم العثور على ست جثث أخرى فيما لا يزال البحث جاريا عن بقية أفراد المروحية المتحطمة، وبين الركاب أساقفة من الكنيسة الأرثوذكسية كانوا برفقة البطريرك بطرس السابع.

وكان بطريرك الإسكندرية بطرس السابع الزعيم الروحي للمسيحيين الأرثوذكس في أفريقيا متوجها إلى جبال أثوس أبرز الأماكن الدينية الأرثوذكسية، عندما اختفت مروحية شينوك ذات المحركين عن أجهزة الرادار.

وأقلعت الطائرة وعلى متنها 12 راكبا وأعضاء الطاقم الأربعة من مطار إليفسينا القريب من أثينا صباح اليوم وأعلن عن اختفائها بعد ساعة ونصف من إقلاعها.

وولد بطرس السابع (55 عاما) في قبرص وقد شغل منصب بطريرك الإسكندرية منذ العام 1997 وهو في نفس الوقت زعيم الطائفة الأرثوذكسية بالقارة السمراء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة