نائب أميركي يعتبر احتلال العراق محفزا للقاعدة   
الاثنين 6/2/1427 هـ - الموافق 6/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:59 (مكة المكرمة)، 1:59 (غرينتش)
مورتا دعا إلى سحب القوات الأميركية من العراق فورا (رويترز-أرشيف)
اعتبر العضو الديمقراطي بمجلس النواب الأميركي جون مورتا أن الوجود الأميركي في العراق يضر بما أسماه الحرب العالمية على الإرهاب، ولا يفيد إلا إيران وتنظيم القاعدة.

وقال مورتا في برنامج الحوار السياسي "واجه الأمة" الذي يذيعه تلفزيون (سي بي إس) إن الصين أيضا مستفيدة من الوجود العسكري الأميركي في العراق حيث تستنزف الموارد.

وأضاف أن "الحرب على الإرهاب تجري على النطاق العالمي أما في العراق فهي حرب أهلية", مشيرا إلى أنه دعا في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي إلى سحب القوات الأميركية من العراق على الفور.

وقال النائب الأميركي الذي شارك في حرب فيتنام ونال عن ذلك وساما وتقاعد من احتياطي مشاة البحرية برتبة كولونيل عام 1990، إن العراق يمكن أن يقوم بدور أفضل في القضاء على من أسماهم الإرهابيين فور مغادرة القوات الأميركية.

وكان الجنرال بيتر بيس رئيس هيئة الأركان المشتركة قد قال في برنامج
"واجه الصحافة" الذي أذاعه تلفزيون "إن بي سي" إن الحرب في العراق تسير "على خير ما يرام".

لكن مورتا أبدى شكه في ذلك وقال إن إدارة بوش أساءت تصوير هذه الحرب طوال العامين الماضيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة