مصر وروسيا تواصلان مناورات "حماة الصداقة"   
السبت 1438/1/21 هـ - الموافق 22/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:59 (مكة المكرمة)، 6:59 (غرينتش)

تتواصل مناورات "حماة الصداقة 2016" العسكرية المشتركة بين روسيا ومصر التي بدأت قبل أسبوع وتستمر حتى 26 أكتوبر/تشرين الأول الجاري قرب ميناء الإسكندرية شمالي مصر.

وقال المتحدث العسكري المصري في وقت سابق إن التدريب المشترك تنفذه عناصر من وحدات المظلات المصرية وقوات الإنزال الجوي الروسية في منطقة صحراوية شمال غربي القاهرة.
 
وأضاف أن التدريب "يشارك فيه أكثر من سبعمئة جندي من البلدين، ويأتي في إطار خطة التدريبات المشتركة بين الجيش المصري والعديد من الدول الشقيقة والصديقة".
 
ويجرى التدريب في المدينة العسكرية بمدينة الحمام شمال غرب مصر التي تقع في نطاق المنطقة الشمالية العسكرية.

وشهد اليوم الثالث من المناورات ـ حسب وسائل الإعلام الروسية ـ أول تدريبات مشتركة بين المظليين الروس والمصريين شملت الخطوات التي يتوجب على المظلي تنفيذها خلال اقتحام المدن والإفراج عن الرهائن.

وجاء في بيان لوزارة الدفاع الروسية أن أفرادا من قوات الإنزال الروسية "غادرت لأول مرة قاعدة العميد العسكرية المصرية لإجراء رمايات مشتركة بالرصاص الحي في الليل والنهار".

وتأتي هذه المناورات في إطار الاتفاقات الثنائية بين البلدين ووفقا لخطة الأنشطة الدولية لوزارة الدفاع الروسية، حيث تضاعف موسكو منذ أشهر عدة تدريباتها العسكرية الشاملة داخل روسيا وخارجها خصوصا في ظل العلاقات المتوترة مع الغرب.

وفي يونيو/حزيران 2015 أجرت روسيا ومصر مناورات عسكرية مشتركة في المتوسط شملت الطراد الصاروخي الروسي "موسكفا" رائد الأسطول البحري الروسي في البحر الأسود.

وفي أغسطس/آب2015 نفذت روسيا ومصر أول مناورات بحرية مشتركة قرب سواحل الإسكندرية على البحر المتوسط جرى خلالها التدرب على مهمات الضمان اللوجستي والتعاون بين القيادات وتنفيذ عمليات البحث والرمي القتالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة