تأجيل الدوري الإيطالي بعد مقتل شرطي بأعمال شغب   
الأحد 1428/1/17 هـ - الموافق 4/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:43 (مكة المكرمة)، 21:43 (غرينتش)
أعمال الشغب بدأت في مدرجات جماهير كاتانيا (الفرنسية)
 
أكد رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم لوكا بانكالي أن قرار وقف الدوري الكروي الذي اتخذ أمس الجمعة إثر مقتل شرطي خلال دربي جزيرة صقلية بين كاتانيا وضيفه باليرمو سيبقى ساري المفعول حتى اتخاذ الإجراءات الرادعة لمنع  تكرار أعمال الشغب.
 
وانتقد بانكالي هذه الأحداث المؤسفة بشدة، وقال إن "كرة القدم لا قيمة لها عندما تصبح أرواح الناس معرضة للخطر".
 
وكان رجال الشرطة قد اشتبكوا مع مشجعي كاتانيا خلال المباراة التي توقفت أكثر من 20 دقيقة بعدما سقطت على أرض الملعب مفرقعات نارية، وهو ما دفع الحكم إلى إيقاف المباراة في الدقيقة 57 بسبب الدخان الكثيف الذي غطى ملعب "أنجيلو ماسيمينو".

وقد توفي الشرطي فيليبو راسيتي (38 عاما) عندما ألقيت قنبلة على سيارته إثر  مواجهات بين رجال الشرطة وأنصار الفريقين، فاتخذ الاتحاد الإيطالي قرارا بتأجيل مباريات اليوم السبت وغدا الأحد ضمن المرحلة الثانية والعشرين.

وستعقد اللجنة الأولمبية الإيطالية التي تشرف على جميع الاتحادات الرياضية  المحلية اجتماعا طارئا غدا الأحد لاتخاذ الإجراءات اللازمة وسيلتقي بانكالي مع  رئيس الوزراء رومان برودي لهذا الغاية.
 
والمثير أن الاتحاد الإيطالي كان قد قرر تقديم هذه المباراة من يوم الأحد إلى أمس الجمعة لأسباب أمنية بسبب أحداث الشغب التي رافقت المباريات الأخيرة لباليرمو، إلا أن ذلك لم يمنع أعمال الشغب من أن تتكرر مجددا، لكنها هذه المرة جاءت من جهة مشجعي كاتانيا.
وكان من المقرر أن يلعب اليوم السبت ريجينا مع ميسينا، وليفورنو مع كالياري، بينما يلعب الأحد إنتر ميلان مع روما، وأسكولي مع ميلان، وإمبولي مع أتالانتا، وبارما مع فيورنتينا، وسيينا مع تورينو، وأودينيزي مع سمبدوريا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة