"المهندس" بليغريني مدربا للمان سيتي   
الجمعة 1434/8/6 هـ - الموافق 14/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:43 (مكة المكرمة)، 18:43 (غرينتش)
بليغريني يعرف بقدرته على بناء فرق تقدم لعبا جميلا يعتمد على الاستحواذ على الكرة (الأوروبية-أرشيف)
أعلن نادي مانشستر سيتي وصيف الدوري الإنجليزي لكرة القدم يوم الجمعة عن تعيين التشيلي مانويل بليغريني، الذي يعرف باسم "المهندس"، مدربا للفريق خلفا للإيطالي المقال روبرتو مانشيني.

وذكر النادي على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي "يسعد النادي الإعلان أن مانويل بليغريني هو المدير الفني الجديد للنادي"، مضيفا أنه وقع عقدا لثلاثة مواسم وسيستهل مشواره مع الفريق الأزرق يوم 24 يونيو/حزيران الحالي.

وكان تعيين بليغريني (59 عاما) متوقعا بعدما صرح المدرب التشيلي الشهر الماضي بأنه توصل إلى اتفاق شفهي مع النادي الإنجليزي بعد أن ترك العمل مع ملقة الإسباني.

واستغنى سيتي عن مانشيني يوم 13 مايو/أيار الماضي بعدما تنازل الفريق عن لقبه بطلا للدوري لجاره اللدود مانشستر يونايتد واكتفي بالمركز الثاني، كما خسر في نهائي كأس إنجلترا أمام ويغان أثليتيك الذي هبط من الدوري الممتاز مباشرة بعد ذلك.

وعبر المدرب التشيلي -الذي سبق له تدريب ريال مدريد وفياريال الإسبانيين- عبر موقع ناديه الجديد على الإنترنت عن سعادته بالحصول على فرصة تدريب ناد يملك رؤية واضحة للنجاح على أرض الملعب وخارجها قائلا "أنا ملتزم بالإسهام بشكل فعال في ذلك".

رهانات كبيرة
وتنتظر بليغريني في ناديه الجديد رهانات كبيرة بعد أن صرح الرئيس التنفيذي للنادي فيران سوريانو الشهر الماضي أن النادي يطمح للتتويج بخمسة ألقاب في السنوات الخمس المقبلة بينها لقب دوري أبطال أوروبا. ويعتقد بليغريني أنه قادر على إنجاز المهمة.

وقال في هذا السياق "مع ملقة بلغت دور الثمانية بدوري الأبطال (في أول مشاركة للفريق في البطولة) ومع فياريال بلغت دور الثمانية أيضا وقبل النهائي، أعتقد أن خبرتي ستساعدني في تحقيق هدفي هنا في مانشستر وهو الفوز بدوري الأبطال".

ويعرف بليغريني بقدرته على بناء فرق تقدم لعبا جميلا يعتمد على الاستحواذ على الكرة، وهي طريقة تتناسب مع الأسلوب الذي سعى سيتي لتطبيقه في السنوات الأخيرة.

وقال رئيس مجلس إدارة مانشستر سيتي خلدون المبارك عبر موقع النادي على الإنترنت "مانويل مدرب صاحب خبرة ونجاحات كبيرة وسجله في الملاعب معروف وأنا سعيد جدا بانضمامه إلينا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة