مسلحون يقتلون سبعة أشخاص شرقي الجزائر   
الاثنين 14/8/1423 هـ - الموافق 21/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أقارب أحد ضحايا أعمال العنف بالجزائر يبكونه قبيل تشييعه (أرشيف)

ذكرت تقارير صحفية جزائرية اليوم أن مجموعة مسلحة قتلت سبعة أشخاص وخطفت خمسة آخرين عند حاجز نصبته شرق العاصمة الجزائر.

فقد قالت صحيفة "الشروق" إن مجموعة مسلحة "كبيرة" ارتدت ملابس الحرس البلدي هاجمت الضحايا على طريق ريفي في منطقة نائية قرب عين كشرة في منطقة سكيكدة الواقعة على بعد 500 كلم من العاصمة الجزائرية. وذكرت صحيفة "الوطن" أن الحصيلة قد تكون أكبر بكثير من القتلى السبعة.

من جهة أخرى قتلت قوات الأمن أمس الأحد مسلحين اثنين في منطقة حمام علوان قرب ولاية البليدة الواقعة على بعد 50 كلم جنوب العاصمة.

وكان مسلحون قتلوا 13 طفلا في مدرسة قرآنية يوم 15 أكتوبر/ تشرين الأول في منطقة بقعة الحجاج النائية بولاية الشلف (200 كلم غرب العاصمة).

ومنذ مطلع الشهر الحالي قتل نحو 70 شخصا في الجزائر بأعمال عنف نسبت إلى مجموعات مسلحة, ونحو 1200 منذ مطلع السنة الحالية في حصيلة استندت إلى أرقام رسمية أو صحفية.

ومنذ بدء عمليات العنف المنسوبة إلى المجموعات المسلحة في الجزائر عام 1992 قتل أكثر من مائة ألف شخص وفق حصيلة رسمية وأكثر من 150 ألفا وفق معلومات حزبية معارضة وإعلامية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة