عمليات للمقاومة الشعبية بعدن وتوسع القتال لغرب اليمن   
الأحد 1436/6/29 هـ - الموافق 19/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:04 (مكة المكرمة)، 11:04 (غرينتش)

بدأت المقاومة الشعبية، صباح اليوم الأحد، عمليات واسعة في منطقة خور مكسر جنوبي مدينة عدن لتطهيرها من جماعة الحوثي وحلفائها. وتوسعت المعارك إلى الحديدة غربا, في حين واصل طيران عاصفة الحزم ضرب معسكرات القوات المتمردة في محافظات بالجنوب والشرق.

وقال الصحفي عمار حسن للجزيرة إن المقاومة الشعبية أطلقت على الاشتباكات بخور مكسر "معركة تحرير المطار". ونقل عن مصادر بالمقاومة أنها كبدت الحوثيين والجنود الموالين للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح خسائر كبيرة.

وتابع أن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب آخرون في اشتباكات اليوم بخور مكسر, مشيرا إلى أن قناصة الحوثيين يستهدفون كل من يتحرك بالمنطقة. وفي عدن أيضا, تواصلت الاشتباكات في منطقة كريتر التي تضررت كثيرا من قصف القوات المتمردة لها بالأسلحة الثقيلة.

كما تستمر المواجهات بصورة متقطعة بمنطقة جبل عيدروس بعدن وفقا للمصدر نفسه. وكان مصدر طبي بعدن قال أمس إن 273 شخصا قتلوا وأصيب 2500 آخرون منذ بدء القتال قبل حوالي شهر بالمدينة. وباتت عدن تعاني أوضاعا إنسانية في ظل انقطاع شبه كامل للخدمات, واكتظاظ المستشفيات بالقتلى والجرحى.

وقال مراسل الجزيرة حمدي البكاري، في وقت سابق اليوم، إن القوات الموالية للحوثيين تحاول التقدم من منطقتي البريقة وعمران غربي عدن. بينما ذكرت المقاومة الشعبية أنها صدت محاولة اقتحام من منطقة عمران. وكانت مصادر قالت للجزيرة إن عشرين مسلحا حوثيا اعتقلوا أمس في عدن.

توسع القتال
في الأثناء, اندلع صباح اليوم قتال عنيف بين الحوثيين ومسلحين مناهضين لهم بمدينة الحديدة (غرب) التي ظلت إلى حد كبير بمنأى عن المعارك. وقال مصدر أمني إن قتلى وجرحى سقطوا من الطرفين, في حين قالت مصادر أخرى بالحديدة إن خمسة حوثيين قتلوا في المواجهات.

video

وفي تعز (جنوب) أفاد مراسل الجزيرة البكاري بأن مسلحي المقاومة الشعبية هاجموا صباح اليوم معسكر القوات الخاصة بالمدينة إثر استهداف المعسكر من طيران عاصفة الحزم. وكانت تعز شهدت أمس حرب شوارع قتل فيها عشرة من الحوثيين وحلفائهم، وأربعة من المقاومة الشعبية.

وفي شبوة (جنوب) قتل ثلاثة حوثيين في اشتباكات بمدينة عتق, مركز المحافظة. وفي محافظة الضالع التي تقع أيضا جنوبي اليمن, قال سكان إن اشتباكات مماثلة وقعت اليوم بمدينة الضالع وفي منطقة الجليلة مما أسفر عن قتلى وجرحى.

وفي محافظة مأرب النفطية شرقي صنعاء, سيطر جنود موالون لهادي بدعم من المقاومة الشعبية على مواقع إستراتيجية للمتمردين, في حين اُفتتح بالمحافظة أول معسكر لتدريب أكثر من خمسة آلاف متطوع على استخدام الأسلحة الثقيلة لصد قوات الحوثي وصالح.

وتحدثت مصادر محلية بمحافظة البيضاء (وسط) عن مقتل وجرح عشرات الحوثيين في هجوم مباغت تعرضوا له صباح اليوم بمنطقة رداع, ولم يتضح ما إذا كان المهاجمون من مسلحي القبائل أم من تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي هاجم مرارا بالأشهر الماضية مواقع جماعة الحوثي هناك.

قصف المعسكرات
ميدانيا أيضا, أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن طائرات التحالف أغارت صباح اليوم على مواقع لمليشيات جماعة الحوثي وصالح في منطقتي صرواح ورحب بمحافظة مأرب الغنية بالنفط.

وكان طيران التحالف شن الليلة الماضية غارات مكثفة على معسكرات ومواقع تتمركز فيها القوات المتمردة في تعز. وقال مراسل الجزيرة البكاري إن القصف استهدف النادي الرياضي الواقع غربي تعز, والذي يقصف منه الحوثيون اللواء 35 الموالي لهادي.

كما شمل القصف معسكرات بينها معسكر القوات الخاصة, ومعسكر قرب قصر الشعب, بالإضافة إلى أهداف بوادي السلال. واستهدفت غارات متزامنة مواقع للحوثيين وحلفائهم بعدن, وعلى طريق الإمداد المؤدية إليها.

ومنذ بدء عاصفة الحزم يوم 26 من الشهر الماضي, نفذ طيران التحالف الذي تقوده السعودية أكثر من ألفي طلعة في أجواء اليمن وفق المتحدث باسم العملية, العميد الركن أحمد عسيري.

وركزت الضربات في وقت سابق على مخازن الصواريخ والذخيرة في صنعاء ومحيطها, وكذلك في صعدة, معقل الحوثيين الرئيس, شمال غربي العاصمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة