طعن جندي إسرائيلي وإصابة فلسطيني بالقدس   
الجمعة 10/1/1437 هـ - الموافق 23/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:59 (مكة المكرمة)، 6:59 (غرينتش)


طُعن جندي إسرائيلي صباح اليوم عند حاجز قرب الجدار الفاصل بين مدينة بيت شيمش ومستوطنة أديرت
جنوب القدس المحتلة، مما أسفر عن إصابته بجروح طفيفة نقل على إثرها إلى أحد مستشفيات القدس، حسبما أفاد به مراسل الجزيرة هناك إلياس كرام.

وأوضح المراسل أن شابا فلسطينيا هاجم دورية إسرائيلية عند الحاجز وتمكن من طعن الجندي، مضيفا أن جنود الاحتلال أطلقوا النار على الشاب فأصابوه بجروح في ساقه. ولم يتضح بعد وضعه الصحي. وأضاف أن الشاب من بلدة صوريف شمال غرب مدينة الخليل في الضفة الغربية.

وكانت شرطة الاحتلال قتلت أمس شابا فلسطينيا وجرحت آخر بحجة محاولتهما طعن إسرائيليين في مدينة بيت شيمش غرب القدس المحتلة، وزعمت الشرطة الإسرائيلية أن الشابين حاولا اقتحام حافلة إسرائيلية وتنفيذ عملية طعن داخلها قبل إطلاق النار عليهما.

وعن الوضع في مدينة القدس، أوضح كرام أن الآلاف من جنود الاحتلال انتشروا منذ ساعات الصباح الباكر في كافة أنحاء المدينة المقدسة في ثلاث حلقات أمنية على مداخل البلدة القديمة وعلى أبواب الحرم القدسي وفي ضواحي المدينة.

ولفت المراسل إلى أن اليوم يعد الأول منذ شهر أو أكثر لم تفرض فيه سلطات الاحتلال أي قيود على حركة دخول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك، رغم أن التواجد العسكري لقوات الاحتلال بدا في ذروته.

وتفجرت قبل أكثر من ثلاثة أسابيع موجة غضب فلسطينية في القدس والضفة وغزة وداخل الخط الأخضر جراء الاقتحامات الإسرائيلية المتكررة للمسجد الأقصى من متشددين يهود ومسؤولين إسرائيليين, واستشهد خلال هذه المدة أكثر من خمسين فلسطينيا, وقُتل تسعة إسرائيليين في عمليات فلسطينية أغلبها كانت بواسطة أسلحة بيضاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة